fbpx
حوادث

مؤاخذة بناء حاول اغتصاب متزوجة

قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، الثلاثاء الماضي، على بناء بست سنوات سجنا نافذا، بعد متابعته من قبل قاضي التحقيق، من أجل محاولة اغتصاب امرأة والهجوم على مسكن الغير.
واعتبر قاضي التحقيق التابع لمحكمة الاستئناف بالجديدة، جناية محاولة الاغتصاب ثابتة في حقه، رغم نفيه، خلال سائر مراحل التحقيق، جميع التهم المنسوبة إليه. واستند القاضي نفسه في اتخاذ قراره، على شكاية الضحية، التي صرحت، أنها كانت نائمة بمنزلها رفقة والدتها، ففوجئت بالمتهم وهو يستعين بضوء هاتفه المحمول، يشرع في نزع ملابسها محاولا ممارسة الجنس عليها، فصدته بقوة ، وانتبهت والدتها لذلك، وحاولت الإمساك به، لكنه لاذ بالفرار. وأكدت والدة المشتكية تصريحات ابنتها، وبرر المتهم لجوء الأخيرة لرفع شكاية ضده، بأنه سبق له أن قام بترميم منزل والدتها، ولما تأخرت في تمكينه من مستحقات عمله، رفض إتمام الأشغال، فرفعت المشتكية شكايتها أمام الدرك الملكي للانتقام منه.
وخلال أطوار المحاكمة تشبث كل طرف بتصريحاته السابقة ، حيث استمع مجددا للضحية المتزوجة، بحضور والدتها، بعد أدائهما اليمين القانونية، فيما أنكر البناء هاته التهم الموجهة إليه واعتبرها كيدية، لتختلي هيأة الحكم للتأمل وتقضي بإدانته.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق