fbpx
الأولى

موجة ثانية من كورونا

حذر خالد أيت الطالب وزير الصحة، من موجة ثانية لفيروس كورونا المستجد، داعيا إلى أخذ العبرة مما وقع بعد انتشار عدوى الأنفلونزا الإسبانية، والتي أودت بحياة الملايين في موجتها الثانية.
وانتقد المسؤول الحكومي استهتار المغاربة قائلا: “مهما فعلنا، عندما ترى نمط عيش بعض الناس، الذين يستهينون بكورونا، أكيد أن الفيروس سيعرف انتشارا، خاصة أنه مازال غامضا، بدليل استمرار ظهوره في فصل الصيف، عكس التوقعات”.
وقال الوزير “كنا نتوقع أن تقضي الحرارة على كورونا، لكن ظهر أنه بات ينتشر بسرعة، رغم أن شراسته تراجعت”، مشددا على ضرورة الإبقاء على اليقظة لمواجهة الوباء حتى دخول فصل الخريف.
واستشاط أيت الطالب غضبا، على زميله مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة، الذي أصر على أن المصانع لا تفرخ الوباء، وأن الفيروس أتى من الأحياء ومن وسائل النقل، محملا إياه المسؤولية في ما صرح به، كما حمل المسؤولية لأرباب العمل، داعيا إياهم إلى الانخراط في مواجهة الوباء في الوحدات الصناعية.
وقال وزير الصحة، في حديثه لأعضاء لجنة التعليم والشؤون الثقافية والاجتماعية بمجلس المستشارين، أول أمس (الثلاثاء)، “إذا كنت تريد أن تحافظ على إنتاجك، واقتصادك، فأنت مطالب بالحفاظ على عمالك”، مؤكدا تسجيل أرقام قياسية تعدت 500 حالة يوميا بسبب اكتشاف البؤر الصناعية.

أ. أ

‫2 تعليقات

  1. اول مرة اتفق مع سي ايت الطالب، سي العلمي تاجر لا هم له للعمال او غير العمال، مستور وراء الكمامات لا مبالاة و تخراج العينن. المال و الاعمال صافي.. زيدوا على باطرونا،.. اجل تحلى بالمسؤولية اسي العلمي كل المصانع خاصتك اولا و غيرها بالالتزام.

  2. اسي ايت طالب حنا عندنا عقدCDI وهدي مدة 5اشهر بدون عمل
    والان حنا بغينا نخدمو ولكن شركة لي حنا معاقدبن معاها ماجورتناش واش حنا مفصولين ولا موقفين
    وحنا استفدنا من CNSS غير شهر ماي 5 واش عندنا حق في بفدقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى