fbpx
الرياضة

“الكان” في سنتين متتاليتين

أحمد: دورة 2023 في موعدها بكوت ديفوار ودورة 2022 ستقام بالكامرون

ستكون الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم مضطرة لإقامة كأس إفريقيا لأمم في سنتين متتاليتين (2022 و2023).
وقال أحمد أحمد، رئيس “كاف”، إن الحكومة الكامرونية وافقت على تأجيل “كان 2021″، إلى يناير 2022، بسبب الأزمة الناجمة عن تفشي فيروس كورونا، وإن دورة 2023 ستقام في موعدها بكوت ديفوار.
وأضاف رئيس “كاف” في الندوة الصحافية التي أعقبت اجتماع المكتب التنفيذي أول أمس (الثلاثاء) عبر تقنية “فيزيو كونفرونس”، أن القرار اتخذ بتنسيق بين الحكومة الكامرونية وكافة المتدخلين في اللعبة، من أجل إيجاد حل يرضي كافة الأطراف، مؤكدا أن “كاف” ستعمل كل ما في وسعها من أجل إنجاح المسابقات الإفريقية المبرمجة.
وقررت الكنفدرالية الإفريقية إقامة نصف نهائي ونهائي مسابقتي الأبطال وكأس “كاف” في بلدين محايديين في شتنبر المقبل، كما تقررت إقامة نهائيات كأس إفريقيا للمحليين في يناير 2021، بعدما كانت مقررة في أبريل الماضي، مقابل إلغاء كأس أمم إفريقيا للسيدات وجوائز “كاف”، وإقامة كأس أمم إفريقيا للشباب أقل من 20 عاما في مارس 2021، على أن تجرى الانتخابات الجديدة للـ”كاف” يوم 12 مارس 2021 في موريتانيا.
وبخصوص النسخة المقبلة من منافسات كأس أمم إفريقيا المقررة في كوت ديفوار 2023، أكد أحمد أحمد أنها ستحتفظ بموعدها المحدد، على غرار نسختي 2012 و2013، اللتين أجريتا بالغابون وغينيا الاستوائية، بالنسبة إلى النسخة الأولى، وجنوب إفريقيا بالنسبة إلى الثانية.
من ناحية ثانية، اعتبر الحسين عموتة، مدرب المنتخب المحلي، برمجة “الشان” في يناير المقبل فرصة لعودة المحليين إلى التباري من جديد، مؤكدا أن تأجيل “كان 2021” سيكون مفيدا بالنسبة إلى جميع المنتخبات الإفريقية من أجل إتمام تصفياتها، وتابع “عاد أن يكون “الشان” قبل “الكان”، بما أن جميع المنتخبات المحلية جاهزة، نحتاج فقط توقيت خوض هذه المسابقة”.
وأضاف عموتة في حوار مع “الصباح” ننشره غدا (الجمعة)، أن “الشان” سيكون فرصة مواتية، لإظهار اللاعبين كافة مقوماتهم الفنية والبدنية، سواء من أجل الانضمام إلى المنتخب الأول، أو تغيير وجهتهم نحو الاحتراف خارج المغرب.
عبد الإله المتقي وعيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى