fbpx
مجتمع

تجميع مليون و300 ألف قنطار من القمح الطري

إطلاق المرحلة الثالثة من برنامج توزيع الشعير المدعم ومضاعفة الكميات المخصصة للكسابة

أفادت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات أن مستويات التخزين المسجلة حتى نهاية مايو الماضي، تمكن من تغطية خمسة أشهر من الاحتياجات الوطنية من القمح الطري، وحوالي أربعة أشهر من القمح الصلب، مشيرة إلى أنه، وفقاً للتدابير الجاري بها العمل منذ بداية حالة الطوارئ الصحية، يتم تثبيت المخزون عند هذه المستويات بشكل متواصل.

وأكدت أن إنتاج القمح الطري الذي تم تجميعه منذ 15 ماي الماضي، وصل إلى مليون و 300 ألف  قنطار، أي 30٪ من الهدف المسطرة إلى اليوم.

وأشارت الوزارة، في بلاغ لها، أن برنامج توزيع الشعير الذي وضعته وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات لدعم الكسابة لمواجهة آثار الجفاف منذ بداية السنة وبأسعار مدعمة، يسير وفقا للبرنامج المسطر.

وأوضحت أنه، بعد إطلاق المرحلة الأولى في ثلاث أشهر الأولى من السنة، تم إطلاق مرحلة ثانية بكمية إجمالية تقدر بمليونين و 764 ألفا و 300 قنطار، وضعت رهن إشارة الكسابة منذ مارس، الماضي، في مراكز الربط القريبة تحت إشراف مختلف الأقاليم. وأكدت الوزارة أن تنفيذ هذه المرحلة يتم في ظروف جيدة، إذ وصل معدل التوزيع إلى 75٪ لصالح الكسابة.

وسيتم إطلاق مرحلة ثالثة بكمية تقدر بمليونين و 850 ألف قنطار  لتغطية فترة الصيف، إضافة لذلك، واعتبارا من 15 يونيو الجاري، سيتم تعزيز العملية من خلال مضاعفة الكميات المخصصة للكسابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق