ملف الصباح

المغاربة خلال الحجر الصحي … الشعباني: عـادات انتهـت

3 أسئلة إلي *علي الشعباني

< كيف تفسر التحولات والتغييرات التي عرفها المغاربة خلال الحجر الصحي؟
< تعد التغيرات التي عرفها بعض المغاربة بعد انتشار فيروس كورونا المستجد، ظرفية، إذ فرضت الجائحة على الكثيرين مجموعة من العادات والممارسات، لم تكن جزءا من عاداتهم اليومية، منها غسل اليدين بشكل متكرر، واحترام التباعد الاجتماعي ومسافة الأمان، والتوقف عن "توزيع" القبل.
هي تغييرات حميدة، وإيجابية، وساعدت بشكل كبير، على الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد. كما أنه، وفي الوقت الذي اضطر فيه المغاربة إلى البقاء في المنزل، والخروج منه إلا للضرورة القصوى، اكتسب العديد منهم عادات جديدة، حاولوا من خلالها استغلال الوقت بطريقة إيجابية، وأيضا لطرد الملل الذي يمكن أن يتسلل إليهم، من قبيل القراءة، وكتابة بعض النصوص الأدبية وأنشطة أخرى، علما أن البعض الآخر اكتسب عادة التواصل من خلال مواقع التواصل الاجتماعي. لكن السؤال المطروح، هو هل يمكن أن تستمر هذه العادات بعد رفع الحجر الصحي؟ علما أن بعضها سيظل راسخا في سلوكات الأفراد، منها ترك مسافة الأمان، فيما أخرى ستكون من الماضي، سيما أن ذاكرة المغربي سريعة النسيان.

< وماذا عن العادات التي تخلى عنها المغاربة خلال الحجر الصحي، فهل سيعودون إليها؟
< لن تعود إليها نسبة كبيرة من المغاربة، باعتبار أنها مشينة، وحتى أنها تقزز الكثيرين، سيما إذا كانت مبالغا فيها، إذ إن فئة من المجتمع، تتجنب السلام على الآخرين بواسطة الوجه، والاحتكاك بالآخرين، لتأتي هذه المناسبة لتزكي نفور البعض من ذلك. ولهذا، فنسبة كبيرة ستستمر في تخليها عن بعض العادات غير الحميدة التي كانت تعتبرها مزعجة.

< هل تخوفات المغاربة من فيروس كورونا ستستمر رغم رفع الحجر الصحي، وتخلي فئة من المغاربة عن العادات الاحترازية؟
< هناك تفاوتات في ما يخص هذه النقطة، إذ أن فئة عريضة ستظل متخوفة من الفيروس، سيما في ظل عدم الوصول إلى اللقاح، وهي الفئة التي تستمر في الحفاظ على العادات الاحترازية التي اكتسبتها خلال الحجر الصحي، هذا يعني أن الفيروس مازال يهددها، فيما فئة أخرى، سيقل خوفها، وتخطط لعودة الحياة إلى طبيعتها، واستئناف الرواج التجاري.
أجرت الحوار: إيمان رضيف
* استاذ باحث في علم الاجتماع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق