وطنية

إنقاذ 109 مواطنين من وضعية الشارع

أطلقــت عمالــة مقاطعــات عين السبع الحي المحمدي، عملية إيواء الأشخاص المتخلى عنهم، أو دون مأوى، بتظافر جهود السلطات المحليــة، وبتنسيق مع المصالح الخارجية (المديرية الإقليمية لوزارة الصحة والمندوبية الإقليمية للتعاون الوطني والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والمديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة)، في إطار التدابيــر الإحترازيــة لمواجهــة تداعيات فيروس كورونا المستجد كوفيد19، وخلال فترة الطوارئ الصحية.
وخصصت المؤسسة التعليمية المغلقة عثمان بن عفان بعين السبع لاستقبال ورعاية هذه الشريحة من المواطنين، الذين كانوا يتخذون من الشارع مأوى لهم، إذ وصل عددهم إلى 93 من النساء والرجال، كما خصص مركز “ايطو” لاستقبال النساء والفتيات في وضعية صعبة بدرب مولاي الشريف بالحي المحمدي، لإيواء فئة النساء المتخلى عندهن، أو اللواتي في وضعية الشارع ، إذ وصل عددهن إلى 16 امرأة.
ويقدم الفضاءان خدمات الإيواء والمطعمة للنزلاء، وتوفير شروط إقامة تحفظ كرامتهم وإنسانيتهم في ظروف إنسانية مريحة، إذ يستفيدون بالإضافة إلى المأكل والاستحمام والتطبيب من أنشطة ترفيهية، تضفي على إقامتهم نوعا من البعد العائلي الحميمي، فيما تشرف جمعيات المجتمع المدني على تأطيرهم وتهيئتهم للاندماج في حياة أسرية عادية والحيلولة دون رجوعهم للشارع.
ولمواكبة هذه الشريحة من المواطنين، خصصت مصالح هذه العمالة، اعتمادات مالية في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، للتكفل بهم، وفق تعاقد مع جمعيات محلية لها دراية بمواكبة الاشتغال مع هذه الفئة الهشة، (جمعية الظل الوارف بمؤسسة عثمان بن عفان، وجمعية ماما عائشة وجمعية ماما عزيزة بمركز ايطو).
ي.س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق