fbpx
وطنية

العدل والإحسان تصف دعم المغرب لحرب مالي بالانبطاح

دعت جماعة العدل والإحسان القوات العسكرية الفرنسية وحلفائها إلى التراجع عن تدخلها في الأراضي المالية، وفسح المجال للفرقاء السياسيين الماليين للشروع في حوار وطني، بعيدا كل البعد عن مشاعر الكراهية والانتقام ولغة السلاح والاقتتال، مؤكدة أن ما يعانيه شعب مالي ليس وليد اليوم، لكن نتيجة سنوات من الفساد والاستبداد والإقصاء والتهميش.
وقالت الجماعة، في افتتاحية موقعها الرسمي، إن أزمة الشعب المالي مرشحة للمزيد من التعقيد والتفاقم، خاصة بعد تدخل القوات الفرنسية،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى