الرياضة

بلهندة والنملي يخلقان أزمة في الملعب

شجارات مشجعين مغاربة وسرقة هواتف ووثائق شخصية

خلق المهدي النملي ويونس بلهندة أزمة في المنصة الشرفية لملعب موزيس مابيدا بعدما رفضت مضيفة المنصة السماح لهما بدخولها.
ورغم تدخلات عدد من مسؤولي البعثة المغربية إلا أن المضيفة الجنوب إفريقية رفضت الأمر جملة وتفصيلا، رغم احتجاج المسؤولين المغاربة، ما دفع المضيفة إلى طلب تدخل رجال الأمن. وعاين «الصباح الرياضي» الأزمة بالمنصة الشرفية، خصوصا بعد أن دخلت المضيفة في نقاشات حادة مع عدد من المغاربة.
ولم يشفع للاعبين إلا تسليمهما دعوتين خاصتين كان يحتفظ بهما أحد المشجعين لدخول المنصة الشرفية.
ونشبت شجارات بين المشجعين المغاربة في البهو المؤدي إلى المنصة الشرفية، وصلت إلى التلاسن بكلمات نابية أمام أعين التهامي الكلاوي، القائم بأعمال السفارة المغربية ببريتوريا وزوجته وابنه، اللذين حضرا لمتابعة المباراة.
ولم يوقف شجارات المشجعين المغاربة إلا انطلاقة الشوط الأول للمباراة لتعود مجددا بعد نهايته.
ومن جهة ثانية، تعرض عدد من المشجعين الذين وصلوا أول أمس (السبت) إلى دوربان لمتابعة مباراة المنتخبين المغربي والجنوب إفريقي بدعوة من إحدى شركات الإعلاميات، لسرقة هواتفهم المحمولة ووثائقهم الخاصة.

أ. ن (موفد الصباح إلى دوربان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق