fbpx
الرياضة

محاولات لاستئناف التباري في يوليوز

أندية الهواة والبطولة النسوية فقدت الأمل والقسم الثاني في الطريق

تتطلع جامعة كرة القدم إلى استئناف الموسم الكروي في يوليوز المقبل، بالنسبة إلى القسم الأول للبطولة الاحترافية على الأقل.
وأفادت مصادر مسؤولة أن الجامعة تحاول إقناع وزارة الصحة بالترخيص لها بإجراء المباريات المتبقية من القسم الأول، ولو اقتضى الأمر الاكتفاء بالمؤجلات فقط، مضيفة أن الأمر مرتبط بعدة عوامل، أهمها تطور الوباء، وانتظار سيناريوهات ما بعد الحجر الصحي في 10 يونيو المقبل.
وطلبت اللجنة الطبية التابعة للجامعة اجتماعا مع أطباء وزارة الصحة وأندية القسم الأول، لمناقشة التدابير الطبية التي يتعين اتخاذها، في حال قررت الحكومة استئناف البطولة الوطنية.
وعلمت “الصباح” أن اللجنة الطبية لجامعة الكرة دعت إلى الاجتماع، لوضع خطة، ومناقشة الإجراءات الطبية التي يجب الالتزام بها، ضمنها انخراط وزارة الصحة في إنجاز التحاليل المخبرية لجميع لاعبي أندية القسم الأول، في الوقت الذي يتعين على أطباء الأندية وضع برامج تحسيسية للحد من انتشار الوباء، ومساعدة اللاعبين على الوقاية.
وخلدت أندية الهواة والبطولة النسوية والفئات الصغرى لأندية القسمين الأول والثاني إلى العطلة، بعدما سلمت بصعوبة العودة إلى التباري، إضافة إلى المشاكل المالية التي تعانيها هذه الفرق.
وتطالب الأندية الجامعة بوضع صيغة لحسم الصعود والنزول في مختلف الأقسام، في ظل صعوبة استئناف التباري.
وفي المقابل، يلف الغموض بطولة القسم الثاني، بحكم تكلفة استئناف التباري، خصوصا في ما يتعلق بالحجر الصحي في الفنادق مدة طويلة، ما يقلل من حظوظ استئناف الموسم، فيما يظهر توجه نحو إيجاد صيغة لإنصاف الفرق المتفوقة.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى