حوادث

إحباط عمليات ذبح سري ببرشيد

أحبطت السلطة المحلية بقيادة أولاد زيان (إقليم برشيد) ليلة عيد الفطر أكبر عملية للذبيحة السرية، إذ اضطر عدد من الجزارين الى الفرار من مجزرة السوق الأسبوعي للجماعة الترابية لأولاد زيان، بعدما ولجوا المجزرة حوالي الساعة الحادية عشرة من ليلة عيد الفطر، محاولين ذبح عدد من رؤوس الأبقار والأغنام بطريقة غير قانونية، إذ جرى فتح الباب الحديدي للمجزرة، ومحاولة عدد مهم الاستعداد إلى الذبح بطريقة غير قانونية وبتواطؤ مع جهات أخرى.
وتوصل ممثل الإدارة الترابية على مستوى قيادة أولاد زيان بمعلومات، مفادها استعداد عشرات الجزارين من مناطق مختلفة بتراب جهة البيضاء سطات إلى التواطؤ مع جهات لذبح عشرات رؤوس الأبقار والأغنام بطريقة غير قانونية وترويجها بمديونة وتيط مليل والبيضاء وبوسكورة. وحاول الجزارون استغلال ليلة العيد والحجر الصحي لتنفيذ مخططهم الرامي إلى إغراق عدة مناطق بجهة البيضاء سطات بالذبائح السرية، لكن يقظة السلطة المحلية على مستوى قيادة أولاد زيان، جعلت الجزارين يفرون وسط جنح الظلام، ما أفشل مخطط تزويد عدة أحياء بالبيضاء ومديونة وبوسكورة وتيط مليل بذبيحة مجهولة المصدر وبتواطؤ مع جهات.
سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق