fbpx
الرياضة

صدمة بآسفي بوفاة كومري

 

منزل الأسرة تحول إلى قبلة للمعزين

لقي العداء المغربي عبد الرحيم كومري مصرعه في الساعات الأولى من صباح أول أمس (السبت) في حادثة سير بالقرب من منطقة الهرهورة، ضواحي الرباط.
وكان الضحية عل متن السيارة، التي ارتطمت بعمود كهربائي، ورفقته صديقيه العداءين رشيد رمزي ويوسف بابا، ففارق الحياة على الفور، فيما نقل رمزي وبابا إلى قسم المستعجلات لتلقي العلاجات الضرورية بعد إصابتهما بجروح.
وعاش منزل أسرة كومري، الموجود في دوار أولاد طلحة (يبعد عن آسفي بسبعة كيلومترات في طريق مراكش)، حالة ترقب في انتظار وصول جثمانه من الرباط بهدف استكمال مراسيم الدفن في مسقط رأسه.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى