fbpx
وطنية

إعطاء الضوء الأخضر لتصدير الكمامات

أكد محمد بوبوح، رئيس الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة بطنجة، أن الوزارة الوصية على القطاع أعطت الضوء الأخضر للمقاولات والشركات المتخصصة في صناعة الكمامات الواقية لتصدير منتوجها إلى الخارج، بعد أن أصبحت الأسواق المغربية تلبي حاجيات المواطنين بكميات تضمن الاكتفاء الذاتي وتحقق التوازن بين العرض والطلب.
وقال بوبوح، في اتصال مع “الصباح”، إن “قرار فتح باب تصدير الكمامات إلى الخارج في وجه الشركات والمقاولات التي تحظى بالتصديق، اتخذ، زوال أول أمس (الثلاثاء)، في اجتماع عقد “عن بعد” باستخدام تقنية البث المباشر، ترأسه مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، وشارك فيه ممثلو الجمعيات المعنية ومهنيون بعدد من المدن المغربية، منها طنجة والبيضاء وفاس…”.
وأوضح بوبوح، أن القرار اتخذ بعد أن تبين أن سلاسل الإنتاج أصبحت توفر حاجيات الأسواق المغربية بشكل كامل، سواء في ما يخص الكمامات الواقية ذات الاستعمال الوحيد، أو المصنوعة من الثوب وتقبل الاستعمال لأكثر من مرة، وهو ما أتاح الفرصة أمام المهنيين لتصدير الفائض لعدد من الزبناء الأوربيين والإفريقيين والأمريكيين، الذين دقوا باب المغرب في ظل الخصاص العالمي للأقنعة، وأعربوا عن رغبتهم في استيراد هذه الكمامات بعد فحصها والتأكد من أنها مطابقة للمعايير الصحية المعمول بها في بلدانهم.
وأكد المصدر نفسه، أن الوزارات المعنية ستسمح للوحدات الصناعية بمزاولة نشاط التصدير، خاصة التي تحظى بتصديق المعهد المغربي للتقييس (إيمانور)، بعد إذن مصادق عليه من قبل الجهات المعنية والتأشير عليه من قبل السلطات الإقليمية، مذكرا بأن جميع الوحدات الصناعية بطنجة خضعت لهذه الإجراءات التي تفرضها السلطات المختصة، إذ لا يمكن استئناف النشاط أو استمراره دون الحصول على هذه التراخيص.
أما في ما يخص الوقاية في أماكن العمل، أكد بوبوح أن المسؤولين عن الوحدات الصناعية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، حريصون على الامتثال الكامل لقواعد السلامة الصحية للأجراء والمستخدمين، سيما في ما يتعلق بالنظافة العامة وتوفر المواد الكحولية المعقمة والكمامات ومراقبة حرارة العاملين.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى