fbpx
الرياضة

ليتوانيا تطلب تأجيل مونديال القاعة

“فيفا” يدرس خيارات بديلة والمنتخب يلغي معسكر البرتغال
طلب الاتحاد الليتواني لكرة القدم رسميا تأجيل موعد نهائيات كأس العالم داخل القاعة، المقرر احتضانها في شتنبر المقبل، بسبب الأزمة الناجمة عن انتشار فيروس كورونا المستجد.
وتوصل الاتحاد الدولي لكرة القدم برسالة من الاتحاد الليتواني تؤكد استحالة إقامة المونديال في التاريخ سالف الذكر، بسبب صعوبة تنظيم التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم، خاصة المتعلقة بالقارة الآسيوية.
ويأتي طلب الاتحاد الليتواني منسجما مع موقف جياني إنفانتينو، رئيس «فيفا»، والذي كان يتجه إلى إعلان تأجيل المونديال إلى موعد لاحق، بالنظر إلى رغبته في تأجيل جميع التظاهرات والمباريات الدولية، المبرمجة في 2020، بسبب مخاوف من تداعيات الجائحة.
وكشف مصدر مطلع، أن الاتحاد الليتواني يرغب في إقامة المونديال في شتنبر من 2021، بيد أن «فيفا» يدرس العديد من الخيارات البديلة، في انتظار الإعلان عن ذلك رسميا خلال الأيام القليلة المقبلة.
من ناحية ثانية، ألغى المنتخب الوطني لكرة القدم جميع مبارياته الدولية، التي كانت مبرمجة في يوليوز وغشت المقبلين، بسبب انتشار فيروس كورونا.
وعلمت «الصباح» أن هشام الدكيك، مدرب المنتخب الوطني، ينتظر رفع الحجر الصحي، من أجل تسطير البرنامج الخاص بالاستعدادات للاستحقاق المقبلة، خاصة بعد إلغاء دوري البرتغال، الذي كان مقررا في غشت المقبل، فضلا عن إلغاء مباراتي إسبانيا والأرجنتين.
ويواصل أسود القاعة استعداداتهم بالحجر الصحي، بعدما حدد الدكيك لائحة بأسماء 30 لاعبا، من بينهم 7 محترفين، من أجل خوض التداريب المنزلية، بواقع خمس حصص في الأسبوع، اثنتان جماعيتان عن طريق تطبيق «فيديو كونفرونس» و»زووم»، ويروم من ورائها الوقوف على مدى تطبيق البرنامج المسطر، قبل الانتقال إلى مرحلة أخرى من الاستعدادات.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى