fbpx
حوادث

طبيبة بالجديدة “جمدت”جثثا لتتمكن من الاحتفال بـ “البوناني”

فضلت طبيبة شرعية تعمل بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة ترك جثث عدد من القتلى في حوادث مختلفة، مجمدة بغرفة التبريد بمشرحة المستشفى لمدة 5 أيام، حتى يتسنى لها السفر إلى البيضاء للاحتفال برأس السنة الميلادية رفقة عائلتها.
ولم تشفع توسلات عائلات ضحايا في تليين قلب الطبيبة الشرعية، للقيام بواجبها، يوم الجمعة 28 دجنبر، وتطبيق ما أمرها به محمد الدك، نائب


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى