fbpx
الرياضة

متولي ممنوع من التداريب 10 أيام

العرصي طبيب الرجاء أجرى ثاني عملية مستعجلة في أسبوع

يتعذر على محسن متولي، لاعب الرجاء، إجراء التداريب، عشرة أيام على الأقل، بعد خضوعه لعملية جراحية الخميس الماضي، لإزالة الزائدة الدودية.
ونقل متولي على وجه السرعة إلى مصحة، بعد شعوره بألم في البطن، ليتبين للطاقم الطبي بقيادة البروفيسور محمد العرصي، رئيس اللجنة الطبية للنادي، ضرورة خضوعه لعملية جراحية مستعجلة، لتفادي أي مضاعفات.
وغادر متولي المصحة الجمعة الماضي، عائدا إلى منزله، حيث يقضي فترة الحجر الصحي بمفرده رفقة صديق له.
وتعتبر حالة متولي ثاني عملية جراحية مستعجلة يجريها العرصي للاعب رجاوي في ظرف أسبوع، بعد إشرافه على بتر ساق عزيز مونتاري، اللاعب السابق.
واضطر العرصي إلى بتر ساق مونتاري إلى حدود الركبة، لإنقاذ حياته، بعدما أصيب بتعفن حاد أتى على جزء كبير من الساق، نتيجة سوء علاج إصابة سابقة، تعرض لها في حادثة سير.
وتكلفت فعاليات رجاوية، ضمنها جمعية قدماء لاعبي الرجاء، والطبيب محمد العرصي بحالة مونتاري، فيما قاد مشجعون حملة للتضامن معه عن طريق مجموعة في تطبيق “واتساب».
وقال منير اللمطي، أحد أفراد المجموعة، إن مونتاري قدم خدمات كبيرة للرجاء والمنتخب الوطني، ويحتاج إلى المساندة، خصوصا في ظل الأوضاع التي تعيشها البلاد، ودعا إلى الاقتداء بالفنان الرجاوي الحسين بنزوال الذي نحت لوحة فنية، وعرضها للبيع في مزاد علني لمساندة مونتاري.
ع.م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى