fbpx
ملف الصباح

البحري … مزحة فجرت أزمة

وجد الشرقي البحري، مهاجم المغرب الفاسي لكرة القدم، نفسه وسط أزمة كبيرة، مع فريقه، بسبب مزحة في حسابه على موقع التواصل “أنستغرام”.
وشارك البحري، الملقب بالشماخ، في عملية تحد مع عدد من زملائه في مختلف الأندية الوطنية لتكسير ملل الحجر الصحي، من خلال نشر مقاطع لقطات وأهداف سجلوها في مسارهم الكروي، فإذا به ينشر عن غير قصد، مقطعا لهدف سجله في مرمى فريقه الحالي المغرب الفاسي، لما كان يلعب لوداد تمارة.
وخلف المقطع ردود أفعال غاضبة من جماهير المغرب الفاسي، التي صبت جام غضبها على اللاعب، مطالبة الإدارة بفسخ عقده.
وبعثت إدارة المغرب الفاسي رسالة استفسار إلى البحري، بشأن تصرفه، وطالبته بمدها بتوضيحات في أجل 48 ساعة، قبل عرضه على اللجنة التأديبية.
يقول الشرقي البحري، في تصريح للصباح”، إن “المقطع الذي نشرته كان عن حسن نية، لم أقصد الإساءة إلى فريقي الذي أحمل قميصه، ويربطني عقد معه. لم أنتبه إلى الأمر إطلاقا، لأفاجأ بالكم الهائل من الانتقادات، وبمراسلة الإدارة”.
وأضاف “الشماخ” أنه قدم اعتذاره، على الفور، في مراسلة إلى إدارة النادي، وطلب منها نشرها في الصفحة الرسمية للفريق، لكي يصل اعتذاره إلى الجماهير، مبرزا أنه يكن احتراما خاصا لمكونات النادي، خاصة الجمهور والرئيس إسماعيل الجامعي والطاقم التقني بقيادة المدرب منير الجعواني.
عبد الإله متقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى