fbpx
الأولى

ألمانية مسنة تتماثل للشفاء بطنجة

 

أعلن مستشفى محمد السادس بطنجة، مساء أمس (الخميس)، عن شفاء سيدة ألمانية مقيمة بالمغرب من إصابتهما بفيروس كورونا المستجد، بعد خضوعها لفحوصات وتحاليل مخبرية أثبتت خلوها من أي عدوى لوباء “كوفيد 19″، ليرتفع بذلك عدد حالات الشفاء المسجلة بعمالة طنجة أصيلة إلى سبعة أشخاص تماثلوا للعلاج بصفة نهائية.

وذكر منير المراكشي، مدير مستشفى محمد السادس بطنجة، أن السيدة المتعافية، التي يبلغ عمرها  78 سنة، ولجت المستشفى في حالة حرجة، ما استدعى إخضاعها لعلاجات مركزة بقسم الإنعاش إلى حين أن تحسنت نتائجهما السريرية عقب أسبوعين تقريبا من العلاج المتواصل، مبرزا أن المريضة تفاعلا بشكل إيجابي ودون أن تظهر عليها أي مضاعفات جانبية نتيجة الأدوية المقدمة لها في إطار البروتوكول العلاجي الذي تبنته وزارة الصحة في علاج مرضى “كوفيد 19″، الذي يعتمد على دواء “كلوروكين” و”هيدروكسي كلوروكين” المصنعين بالمغرب.

وأكد المراكشي، أن السيدة الألمانية غادرت المستشفى وهي تتمتع صحية جيدة، بعد أن جاءت نتائج تحليلين مخبريين تفصل بينهما مدة 48 سلبية، وظهر تحسن واضح في حالتها الصحية، مشيرا إلى أن تعافي مرضى “كوفيد 19” يشكل حافزا للعاملين بالمستشفى لمواصلة بذل مزيد من العطاء من احتواء الوباء.

 

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق