fbpx
ملف الصباح

رباح… سنة بداية فضح لوائح الفساد

رفعت حكومة بنكيران  شعار محاربة الفساد خلال حملتها الانتخابية، فاضطرت بعد فوزها إلى تحقيق ما وعدت به الشعب المغربي الذي منحها صوته، فكان لابد لها من نشر لوائح المستفيدين من رخص النقل في البداية، ثم المستفيدين من لوائح مقالع الرمال. اعتبر الكثير من المغاربة أن الخطوة الأولى لعزيز رباح، وزير التجهيز والنقل، إيجابية، ومن شأنها التأكيد على أن ما صرح به الحزب لم يكن حبرا على ورق، ولا وعودا. فخلال سنة 2012، تعرف المغاربة على أسماء المستفيدين من رخص النقل، باعتبار أن اللائحة كانت واضحة، إلا أن الأمر لم يستمر، سيما بعد أن تضمنت اللائحة الثانية أرقاما مركبة تشير إلى الشركات المستفيدة دون تحديد الأسماء.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى