fbpx
حوادث

أمن الناظور يوقف عشرات المبحوث عنهم

ارتفاع وتيرة التدخلات الأمنية بمناسبة قرب السنة الجديدة واستهداف مختلف بؤر الجريمة

ألقت مصالح الأمن التابعة للمنطقة الأمنية بالناظور القبض خلال الأسبوع الماضي على عشرات الأشخاص من أجل جنايات وجنح مختلفة،
كما أفضت تدخلات أمنية إلى إيقاف عدد من المطلوبين إلى العدالة بموجب مذكرات بحث صادرة في حقهم.
أوضح مصدر مطلع لـ»الصباح»، أن التدخلات المصالح الأمنية بالناظور أفضت إلى إيقاف عدد من المطلوبين إلى العدالة بموجب مذكرات بحث صادرة في حقهم، مشيرة إلى أن حصيلة الفترة المذكورة تتمثل في 179 شخصا القي عليهم القبض في تدخلات مختلفة، بالإضافة إلى 54 مبحوثا عنه لتورطهم في قضايا إجرامية مختلفة، تم تقديمهم إلى النيابة العامة الابتدائية والاستئنافية بالمدينة.
وأضاف المصدر ذاته، أن مختلف المصالح الأمنية، من شرطة قضائية وأمن عمومي وفرق متنقلة وصقور، تجندت لتنظيم حملة تطهيرية واسعة النطاق استهدفت مختلف بؤر الجريمة والانحراف، وتركزت على المبحوث عنهم، المسجلين في لائحة المطلوبين إلى العدالة لاقترافهم جنحا وجنايات.
وخلال الفترة نفسها تمكنت مصالح الأمن كذلك من ضبط كيلو غرام و415 غراما من مخدر الشيرا، وكيلوغرام و737 غراما من مخدر الكيف، و9 جرعات من الهيروين، كما تم حجز 11 سيارة مزورة معدة للتهريب، و2260 لتر من البنزين المهرب، و438 قنينة من الويسكي، و1217 علبة من الجعة.
ووفق المعطيات ذاتها، فان التدخلات الأمنية التي تستهدف مختلف بؤر الجريمة والنقاط السوداء داخل المناطق التابعة لنفوذ المنطقة الأمنية ستتواصل بمناسبة قرب السنة الجديدة، مع ما يتطلبه هذا الحدث من احترازات وإجراءات استباقية.
من جهتها، أوقفت فرقة الشرطة القضائية خلال الفترة الممتدة من 6 إلى 18 دجنبر الجاري 29 شخصا مبحوثا عنه، من اجل التهريب الدولي للمخدرات، والاتجار في المخدرات القوية، وتكوين عصابة إجرامية. ويتابع المبحوث عنهم من أجل جنح وجنايات أخرى، من بينها الضرب والجرح والسرقة الموصوفة وخيانة الأمانة وإصدار شيكات بدون رصيد والاكراهات البدنية.
وتعتمد تدخلات المصلحة الأمنية المذكورة بشكل كبير على عنصري الفعالية والمباغتة، من خلال منهجية تقوم على دراسة دقيقة للهدف، واتخاذ كافة الاحتياطات من اجل الإيقاع بالشخص المطلوب في الوقت المناسب، تضيف المصادر ذاتها.

عبد الحكيم اسباعي  (الناظور)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق