fbpx
حوادث

جريحتان في انهيار منزل بفاس

أصيبت امرأة مسنة بجروح متفاوتة الخطورة نقلت إثرها زوال أول أمس (الاثنين)، إلى مستعجلات المستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس، إثر انهيار منزل عتيق من طابقين بحي بوطويل بمنطقة فاس الجديد، فيما وصفت إصابة فتاة بالخفيفة.
وقالت المصادر إن الفتاة اختنقت بالغبار الكثيف المتطاير بعد الانهيار الذي سمع دويه واستنفر شباب الحي والسلطات، فيما أصيبت المسنة بجروح في رجليها جراء سقوط أتربة وحطام فوقها، أثناء محاولتها الفرار، بعد إحساسها ببداية الانهيار.
ونجا باقي سكان المنزل بأعجوبة بعدما انهار طابقه الأول، وامتلأ الطابق السفلي المكون من ثلاث غرف، بحطام الأتربة ومخلفات الانهيار، ما يشكل خطرا على قاطنيه ومنازل مجاورة لهشاشة الأعمدة والأسقف المهترئة الآيلة للانهيار الوشيك.
وأوضحت المصادر نفسها أنها لولا يقظة السكان وفرارهم، لوقعت كارثة، مؤكدة أن سقفا قصديريا صد الحطام وحال دون تضرر باقي سكان المنزل الذين كانوا منهمكين في تناول وجبة الغذاء، قبل سماعهم صوتا غريبا تقفوا أثره.
وانتظرت امرأة وأبناؤها تقطن الطابق السفلي، توقف أجزاء الطابق الأول عن الانهيار، ليتسللوا خارجه، بعدما تدخل أبناء الحي لمساعدتهم.
ح . أ(فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى