fbpx
الأولى

كمين يوقع بنائبة وكيل ملك مزورة

أوهمت ضحاياها بالبيضاء بالتوسط لحل مشاكلهم بالمحاكم وتشغيلهم في سلك الدرك

أوقع كمين نصبه وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية الزجرية بالبيضاء، بتنسيق مع عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية، بداية الأسبوع الجاري، بامرأة، تدعي أنها نائبة وكيل الملك، متلبسة بالنصب على احد ضحاياها.
وعلمت «الصباح»، من مصادر مطلعة، أن حسن مطر، وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية الزجرية، تلقى شكاية من ضحية تؤكد فيها أن امرأة تدعي أنها نائبة له، وأن بإمكانها التوسط لها لدى المحكمة في بعض الملفات الخاصة بها، كما أوهمتها بإمكانية تشغيل أقرباء لها في سلك الدرك الملكي مقابل مبالغ مالية سلمتها إياها.
وأصدر وكيل الملك أوامره إلى عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية، التي نصبت كمينا للمتهمة، إذ طلبت من الضحية الاتصال بها وإخبارها بأنها وفرت المبلغ المالي المطلوب من أجل التوسط لها لدى قاض بالمحكمة، وطلبت منها الحضور إلى منزلها لتسليمها المبلغ المتفق عليه.
وضربت عناصر أمن بالزي المدني حراسة على منزل الضحية، فيما دخل آخرون إلى غرفة بالشقة، لتتبادل الضحية مع المتهمة أطراف الحديث حول التوسط لها ولبعض أقربائها لدى المحاكم وفي سلك الدرك الملكي، قبل أن تسلمها مبلغا ماليا مقابل هذه الخدمة، لتتدخل عناصر الأمن وتلقي القبض عليها متلبسة.
وانتقلت عناصر الأمن إلى منزل المتهمة بغرض تفتيشه، فأسفرت العملية عن حجز وثائق وملفات لها علاقة بقضايا رائجة بالمحاكم، قالت إنها تسلمتها من ضحايا سابقين أوهمتهم بأنها نائبة وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية.
وكشف تنقيط المتهمة أن لها سابقتين قضائيتين من أجل النصب، كما تبين أنها تشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني صادرة في حقها من طرف فرقة الشرطة القضائية لمنطقة أمن الحي المحمدي عين السبع من أجل النصب كذلك.
وفتحت العناصر الأمنية بحثا في الموضوع استمعت خلاله من جديد إلى المشتكية التي أكدت أن المتهمة تسلمت منها مبلغا ماليا قدر في 4500 درهم تسبيقا على التوسط لدى قضاة بالمحكمة لحل مشكلها، كما تبين أن بعض أقرباء الضحية وقعوا ضحية نصب المتهمة إذ أوهمتهم بإمكانية تشغيلهم بالدرك الملكي مقابل استفادتها من مبالغ مالية مختلفة تراوحت ما بين 1000 و4500 درهم، وهو الشيء الذي أكدوه أثناء الاستماع إليهم.
واعترفت المتهمة، خلال التحقيق معها، بالتهم المنسوبة إليها موضحة أن عمليات الاحتيال التي نفذتها في حق المشتكية وأقربائها كانت بتخطيط من عشيقها الذي طلب منها أن تنتحل صفة نائبة وكيل الملك عندما عرفها على المشتكية التي يكتري من زوجها محلا تجاريا لم يؤد واجبات الكراء عنه منذ مدة ووصل النزاع بينهما إلى القضاء.
ومن المنتظر أن يطول التحقيق عشيق المتهمة، كما ينتظر أن يظهر ضحايا جدد للمتهمة، خاصة أن الشرطة حجزت مجموعة من الوثائق التي تخص بعضهم.

الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى