fbpx
الرياضة

أزمة حسنية ابن سليمان تتفاقم ولاعبوه يهددون بالإضراب

الفريق يطالب بتكافؤ الفرص مع أندية الإقليم في منح الجماعات المحلية ويفتح الانخراط

تفاقمت الأزمة المالية بحسنية ابن سليمان لكرة القدم، في ظل تراكم الديون وارتفاع حاجيات الفريق، الذي ينافس في بطولة القسم الثاني هواة.
وقالت مصادر من المدينة إن الفريق أصبح عاجزا عن الوفاء بالتزاماته تجاه لاعبيه، الذين غادر عدد منهم إلى فرق أخرى، ويهدد الباقون بالإضراب عن التداريب والمباريات.
وأوضح مصدر من المكتب المسير أنه ينتظر تنفيذ وعود تلقاها من عامل الإقليم في وقت سابق بشأن رفع منح الجماعات المحلية ومساعدة الفريق على الحصول على دعم إضافي، لحل أزمته والاستجابة لبعض حاجياته.
وأضاف المصدر نفسه أن حسنية ابن سليمان يطالب بتكافؤ الفرص مع باقي أندية الإقليم، في إشارة إلى وفاق بوزنيقة وجمعية المنصورية، اللذين يحصلان على منح تصل 200 مليون سنتم، فيما لا يحصل هو إلا على 15 مليونا.
وأضاف المسؤول نفسه أن الفريق قرر فتح باب الانخراط مقابل ألف درهم، طبقا للشروط القانونية، وهي تزكية عضوين من المكتب المسير ومبلغ الانخراط وطلب يقدم إلى الكاتب العام.
ويبحث الفريق عن منخرطين قادرين على ضمان توازن داخله وتشكيل قوة اقتراحية ومعارضة بناءة للمسيرين، بأمل أن يكون أداء المكتب في مستوى العمل المبذول في الفرق رغم المشاكل المالية، خصوصا بعد مراجعة الطاقم التقني وإدخال تغييرات كبيرة عليه، بتعيين معد بدني ومدرب مساعد جديد هو كريم خرشوفي، الذي سبق أن عمل في مجموعة من الأندية والوطنية، ونور الدين كوخو، مدربا لحراس المرمى، كما أعيد الممرض عبد اللطيف الروبيو استجابة لرغبة الجمهور، مع تجديد الثقة في المدرب مكرم الحاج بوعزة، للموسم الثاني على التوالي.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق