fbpx
الأولى

إصابة قاض بوزارة العدل ونقيب محامين

ارتفاع الحالات متواصل والأطقم الطبية العسكرية تنزل لمواجهة كورونا بالمدن الأكثر عدوى

بلغ عدد الحالات المؤكدة بالإصابة بفيروس “كوفيد 19″، إلى حدود الواحدة من ظهر أمس (الثلاثاء)، 574، حسب ما أعلنت عنه وزارة الصحة، بينما ارتفعت الحالات المستبعدة بعد إجراء التحاليل المخبرية إلى 2227، فيما الحالات المتعافية استقرت، إلى حدود الواحدة من زوال أمس (الثلاثاء)، في حدود 15 متعافيا، والوفيات في 33.
وعلمت “الصباح” أن قاضيا يزاول مهام رئيس قسم الشؤون القضائية بوزارة العدل بالرباط، ونقيب هيأة المحامين بمراكش، تأكدت إصابتهما، أمس (الثلاثاء) بفيروس كورونا المستجد، إذ يخضع الأول للحجر الصحي بالرباط، بينما الثاني بمراكش.
وأكدت مصادر متطابقة أن المسؤول بوزارة العدل، على علاقة مصاهرة بالمحامي الشاب، الذي قضى بمراكش جراء مضاعفات الفيروس، وأن العدوى انتقلت أيضا إلى زوجة القاضي، التي توجد بدورها في العزل الصحي. وبروح مؤمنة بالقدر، كتب مولاي سليمان العمراني، نقيب هيأة المحامين بمراكش، رسالة مؤثرة على جداره بـ “فيسبوك”، قال فيها: “لا مرد لقضاء الله وقدره”، موجها خطابه إلى النقباء وأعضاء المجلس، وإلى باقي المحامين بالهيأة، جاء فيها”… وجدت نفسي فريسة وعكة صحية، استوجبت التنقل من أجل الكشف الصحي، وبكل أسف كانت النتيجة إيجابية، لذا، أسألكم الدعاء والانضباط بالتقيد بالنداءات السابقة، والمكوث بمنازلكم إلى حين انقشاع هذه الضبابية التى نأمل مرورها بأقل الخسائر”.
وأوضحت مصادر “الصباح” أن حالة النقيب مستقرة ويتابع الاستشفاء بالمستشفى العسكري ابن سينا بمراكش.
من جهة ثانية، شرع في تشييد مستشفيات عسكرية متنقلة ببوابات المستشفيات الكبرى، تأهبا لاستقبال المشبوهين بالإصابة ب”كوفيد 19″، إذ بعد مستشفى الشيخ خليفة بالبيضاء، شرع بمستشفى مولاي يوسف، صباح أمس (الثلاثاء)، في نصب مستشفى ميداني.
ويسري الإجراء نفسه على مدن كبرى شهدت ارتفاعا في عدد المصابين، نظير الرباط ومراكش ومكناس.
وأفادت مصادر متطابقة أن الإجراء، اتخذ في إطار الأوامر الملكية، وللمزيد من الوقاية ولفرضية استقبال عدد أكبر من المرتفقين، قبل التأكد من الإصابة وتوجيه المريض إلى غرف العزل الصحي.
وينتظر أن تحل الأطقم الطبية وشبه الطبية العسكرية، للمساهمة واقعيا في عمليات استقبال المرتفقين وتقديم العون إلى الأطقم الطبية المدنية، كما سيخصص الفضاء نفسه لأخذ عينات المشبوهين بالإصابة قصد إخضاعها للتحاليل، سيما أن المستشفيات زودت بأجهزة الكشف عن كورونا، التي استوردت من كوريا الجنوبية، ضمن صفقة سرعت المملكة إجراءاتها لمواجهة “كوفيد 19”.

م. ص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى