fbpx
حوادث

الأمر بإحضار شاهدي ملف الكوكايين بفاس

أرجأت غرفة الجنح الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بفاس، صباح الأربعاء الماضي، النظر إلى 23 يناير المقبل، في الملف عدد 667/12، المتعلق باستتناف حكم ابتدائي أدان نوفل شباط نجل الأمين العام لحزب الاستقلال، وخمسة أشخاص، بثلاث سنوات حبسا نافذة لكل واحد منهم، بتهمة ترويج الكوكايين.
وقررت إعادة استدعاء المتهمين «م. أ. ح» و»ب. ب» المتخلفين دون وجود دليل على توصلهما، تحت إشراف النيابة العامة، وإحضار «ع. ح» الملقب ب»زعيريته» الذي فجر هذا الملف والمدان ب8 سنوات حبسا نافذة، ولم يتم إحضاره من سجن بوركايز، وزميله «إ. ط» المفرج عنه بعد إنهائه عقوبته.  وتجهل أسباب عدم إحضار الشاهد «ع. ح» الذي سبق أن كشف في اعترافاته أمام القضاء، أكثر من 30 شخصا ادعى تزوده بالكوكايين منهم، بينهم مسؤول بفريق لكرة القدم بفاس، لم يتابع لغياب الأدلة، إضافة إلى المتابعين في هذا الملف الذين بينهم ضابط شرطة بفرقة مكافحة العصابات.   
وأرجأت الغرفة البت في ملتمس دفاع «ح. ط» صاحب وحدة فندقية بشارع الجيش الملكي، القاضي باستدعاء شاهدين يوجدان رهن الاعتقال بسجن بوركايز، إلى حين البت في الموضوع. وهو الملتمس الذي عارضته النيابة العامة بعدما استفسرت حول الغاية من استدعاء الشاهدين.  ويتعلق الأمر ب»ه. م» و»ع. ح» الملقب ب»بركاع» اللذين يوجدان بالزنزانة ذاتها رفقة الشاهد الرئيسي «ع. ح»، وادعى الدفاع أنه اتصل بموكله بحضورهما، على هاتفه الشخصي مهددا إياه ومحاولا ابتزازه، فيما استعان متهم بتسجيل صوتي للشاهد كال فيه الاتهامات، على موقع إلكتروني محلي.

حميد الأبيض(فاس)
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى