fbpx
الأولى

موظف ومخبر ضمن فرقة أمنية مزيفة بسلا

نفذت اختطافات ومحاولات قتل وابتزت تجار مخدرات بسيدي قاسم وزومي والصخيرات وسلا وتيفلت

تنظر غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط، يوم 21 يناير المقبل، في ملف فرقة أمنية مزيفة انتحلت صفة عمداء وضباط ومفتشين للأمن، ونفذت العديد من عمليات الاختطاف والاحتجاز والسرقة ومحاولات القتل، وقامت بابتزاز تجار مخدرات بكل من سيدي قاسم والصخيرات وسلا وتيفلت ومنطقة زومي بإقليم شفشاون.
وحسب الأبحاث الأمنية والقضائية، يتزعم العصابة موظف متدرب بالمحكمة الابتدائية بالرباط، ومخبر أمن بسلا، حجزت لديه مصالح الأمن أصفادا حديدية، ووصل أعضاء الفرقة المزيفة إلى سبعة متهمين ما زال البحث جاريا عن خمسة منهم لهم سوابق قضائية.
وذكر مصدر موثوق، استنادا إلى الأبحاث التي قامت بها الضابطة القضائية بسلا، أن عناصر الشبكة توجهت إلى دوار «سلطانة» بسيدي قاسم، وربطت الاتصال بتاجر مخدرات بالمنطقة، إذ قدمت له نفسها بصفات عمداء وضباط ومفتشين. وبعدما وضعوا الأصفاد على يديه، تسلموا منه مبلغا ماليا قدره 3000 درهم وأطلقوا سراحه بعدما هددوه بالسجن.
وفي ما يخص العملية الثانية، يضيف مصدر «الصباح»، توجه أفراد العصابة على متن سيارتين من نوع «داسيا» تم تأجيرها من وكالة لكراء السيارات إلى منطقة زومي، ضواحي شفشاون، واعتقلوا بارون مخدرات، وبعد ابتزازه، أفرجوا عنه، بعدما ادعوا أنهم سيتسترون على نشاطه في الاتجار بالمخدرات في الشمال.
واستنادا إلى أبحاث الضابطة القضائية، توجهت الفرقة الأمنية المزيفة إلى الصخيرات وكبلت تاجر مخدرات، واستولت على مبلغ مالي كان بحوزته قدره 1900 درهم، وأفرجت عنه في ما بعد. وفي ما يخص العملية الرابعة، ابتزت عناصر الشبكة تاجر مخدرات بحي قرية سيدي موسى في سلا، بعدما خيرته بين الزج به في السجن أو تسليم مبالغ مالية.
وأكد مصدر «الصباح» أن العملية الخامسة استولت فيها عناصر العصابة على خزنة حديدية داخل شركة «كونطو» بها مبلغ مالي قدره 140 ألف درهم، وقامت بالاعتداء على حارس ليلي، وتوجهت الفرقة المزيفة في عمليتها السادسة إلى تيفلت واعتقلت بارون مخدرات ووضعت الأصفاد على يديه. وبينما كانت فرقة أمن الدراجين بالمدينة تخترق زقاقا، أثار انتباهها إيقاف البارون، فلاذ مخبر الأمن بالفرار، وتعقبته الفرقة الأمنية، وقامت بإيقافه لتكتشف الأبحاث في ما بعد أن الأمر يتعلق بشبكة تنتحل أسماء وهمية لضباط وعمداء ومفتشين للأمن بمدينتي الرباط وسلا.
وقال مصدر آخر مطلع على سير الملف إنه بعد تنقيط اسم المخبر تبين أنه موضوع مساطر استنادية من قبل المنطقة الأمنية بسلا، وأحالته على الأخيرة التي أوقفت الموظف المتدرب بالمحكمة، وتوصلت الأبحاث الأمنية إلى وجود خمسة متورطين آخرين اصدرت في ما بعد مذكرات بحث في حقهم.
وأحال قاضي التحقيق على غرفة الجنايات المتهمين بتهم تتعلق بتكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة ومحاولة القتل والاختطاف والاحتجاز، والضرب والجرح العمديين وانتحال وظيفة ينظمها القانون والاتجار في المخدرات.

عبدالحليم لعريبي  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى