حوادث

اعتقال مهاجر مثل بجثة مافيوزي

الجريمة وقعت بمالطا بعد أن قطعها ووضعها في أكياس بلاستيكية وأمن البيضاء أطاح به

اعتقلت مصالح الأمن بالبيضاء، مغربيا مقيما بجزيرة مالطا، ينتمي إلى مافيا دولية لترويج المخدرات، بعد أن قتل “مافيوزي” بمالطا وقطع جثته ووضعها في أكياس بلاستيكية، بسبب خلافات لها علاقة بالاتجار في المخدرات، قبل أن يغادر الجزيرة صوب المغرب.
وأفادت مصادر “الصباح” أن السلطات الأمنية شرعت في إجراءات تسليم المهاجر المغربي إلى السلطات المالطية، رغم ما يشوب هذه العملية من عراقيل، بسبب سياسة إغلاق الحدود ووقف جميع الرحلات الجوية، اللذين نهجهما المغرب في إطار التدابير الوقائية للحد من انتشار وباء “كورونا”.
وأوضحت المصادر أن المغربي (37 سنة) والضحية المالطي، البالغ من العمر 62 سنة، عاشا في شقة بمالطا، ومعروفان لدى السلطات الأمنية للجزيرة بانتمائهما إلى مافيا دولية لترويج المخدرات.
وسبق للضحية المالطي أن تعرض لمحاولة اغتيال فاشلة بشقته في 2017، من قبل منافسين في ترويج المخدرات، بعد أن داهم شخصان شقته وطعناه بسكين، إلا أنه نجا من الموت بأعجوبة.
وقرر المغربي تصفية شريكه المالطي، لأسباب لها علاقة بترويج المخدرات، إذ استغل نومه وهوى عليه بآلة حادة، قبل أن يشرع في تقطيع جثته ووضعها في أكياس بلاستيكية وإخفائها في مكان بالشقة.
وبعد ارتكابه الجريمة، غادر المغربي جزيرة مالطا صوب المغرب، أياما قبل إعلان السلطات قرار وقف جميع الرحلات الجوية مع أوربا بعد تفشي وباء “كورونا”، واستقر بالبيضاء فترة من الزمن قبل اعتقاله. وجاء اكتشاف الجريمة، بعد إشعار تقدم به سكان الحي الذي يقطن فيه الضحية المالطي، للسلطات الأمنية للجزيرة بانبعاث روائح كريهة من الشقة، لتيم اقتحامها والعثور على بقايا الجثة موزعة في أكياس بلاستيكية في طور تحلل متقدم. ووجدت الشرطة المالطية صعوبات في تحديد هوية الضحية، ليتم إخضاع عينات من الجثة لتحاليل الحمض النووي، أكدت أن المقتول ليس سوى عضو مافيا دولية للاتجار في المخدرات، معروف لدى المصالح الأمنية بالجزيرة.
وباشرت السلطات الأمينة المالطية تحرياتها لفك لغز الجريمة، فتوصلت بناء على قرائن وشهادة الجيران أن المتهم مغربي، كان يقيم مع الضحية في الشقة، وأنه بدوره عضو في المافيا الدولية للاتجار في المخدرات، وتبين أنه غادر إلى المغرب قبل اكتشاف الجريمة.
وتفاعلت مصالح الأمن المغربية بشكل سريع مع طلب الاعتقال الذي تقدم به المسؤولون الأمنيون بمالطا، إذ بعد البحث والتحري والاعتماد على سجل الوافدين إلى المغرب عبر مطار محمد الخامس الدولي، تم تحديد مقر إقامته بالبيضاء، ليتم اعتقاله بعد يومين من اكتشاف الجريمة.
مصطفى لطفي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق