fbpx
الأولى

الاتحاد يطالب الرميد بفتح ملفات الاغتيال السياسي

اتهامات الرويسي لبنكيران تثير اسمه في ملف اغتيال بنجلون والحزب يستصدر قرار المتابعة من المؤتمر

كشفت مصادر مطلعة لـ«الصباح»، أن اتحاديين، من قيادة الحزب، تحركوا لمراسلة وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، بشأن فتح تحقيق في اتهامات البرلمانية والحقوقية، خديجة الرويسي، لرئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، بالقتل، وتحميله المسؤولية عما وقع لعدد من المعتقلين والسياسيين في فترة إدارة الراحل إدريس البصري لوزارة الداخلية. ووفق المصادر نفسها، فإن الاتحاد قرر التحرك على خلفية هذه الاتهامات، بالنظر إلى أن اسم بنكيران، كان مثارا في قضية اغتيال الاتحادي عمر بنجلون، الذي تم حفظ ملفه في انتظار ظهور معطيات جديدة تفيد التحقيق.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى