fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

حبالي … سفير في “كوكب” اليابان

قاد إصرار نور الدين حبالي في التعلم وشغفه بالأنترنيت من دروب فاس العتيقة إلى اليابان، فأصبحت قناته في “يوتوب” أحد أشهر القنوات أطلق عليها اسم “Yu&Me Vlog” ويتابعها حوالي 50 ألف شخص، في حين حققت بعض فيديوهاته نسب مشاهدة وصلت إلى 250 ألف مشاهدة.
وروى حبالي، في تصريح ل”الصباح” تفاصيل انتقاله إلى اليابان وولعه ب”الأنترنيت”، وقال :”حصلت على شهادة باكلوريا، ثم توجهت إلى التكوين المهني شعبة التنمية المعلوماتية، درست هناك ثلاث سنوات، لكن لم أكمل مشواري الدراسي، فولجت مجال العمل، في مخبزة، ومساعدة والدي في مهنته، لكن دائما كنت شغوفا بالمونتاج، فقد كنت أتابع الأفلام وأتخيل طريقة تصوير المشاهد، ثم عزمت على تعلم المونتاج، لكني واجهت مشكلة في اللغة الإنجليزية، فهي مفتاح كل شيء”.
وواصل حبالي حكايته قائلا:”أصبحت أتعلم المونتاج واللغة الإنجليزية في الوقت نفسه، ثم أعمل مع مغني الراب في فاس، وأساعده في صنع الكثير من الفيديوهات، لكن استمرت مشكلتي مع اللغة الإنجليزية، رغم أني كنت أفهمها جيدا، لكن لا أستطيع التحدث بها جيدا”.
ولإصراره على تعلم الإنجليزية، توجه حبالي إلى تطبيقات تبادل اللغات للتحدث مع أشخاص يريدون تعلم اللغة، وهكذا تعرف على زوجته اليابانية التي يعترف أنها شكلت ” قفزة في حياته لم يكن يتوقعها”، بعدها حل باليابان للاستقرار فيه، ولاحظ وجود أفكار خاطئة عن هذا البلد، والخلط بين الثقافة اليابانية والصينية والكورية، فقرر وزوجته فتح قناة في “يوتيوب” لبث الصورة الحقيقية والثقافة الأصلية لليابان.
خالدالعطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى