fbpx
حوادث

وفاة عامل وإصابة خمسة في حريق بمعمل ببرشيد

تواصل عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بالسوالم (إقليم برشيد)، اليوم (الاثنين)، مسطرة البحث والتحري في فاجعة معمل لتذويب متلاشيات الحديد بدوار لخيايطة بجماعة الساحل أولاد حريز، بعدما لقي عامل حتفه وأصيب خمسة آخرون بحروق وجروح متفاوتة الخطورة بعد عصر يوم الجمعة الماضي بالمعمل سالف الذكر. وينتظر أن تستمع الفرقة المكلفة بالتحريات اليوم (الاثنين) الى مالك المصنع الموجود بالمدار القروي ، ومتخصص في تذويب متلاشيات الحديد، خصوصا مدى توفره على تأمين على حوادث الشغل من عدمه، ومعرفة الطريقة التي حصل بها على رخصة للاستغلال مسلمة له من لدن الجماعة القروية لخيايطة سنة 2004. واستمع الدرك الملكي بالسوالم، إلى حدود ظهر أمس (الأحد)، الى ثلاثة عمال ضحايا تعرضهم لحريق أثناء قيامهم بعملية تذويب المتلاشيات بصهريج طوله حوالي عشرة أمتار وعرضه لا يتعدى ستين سنتمترا، بينما لم تتمكن من الاستماع الى عاملين آخرين أصيبا بحروق وجروح متفاوتة الخطورة، بينما فارق زميل لهم الحياة مباشرة بعد وصوله الى المستشفى متأثرا بحروق أثناء قيامه بالأعمال سالفة الذكر. وتتابع النيابة العامة باتدائية برشيد تفاصيل مجريات البحث التمهيدي في الموضوع، سيما أن فاجعة يوم الجمعة الماضي بدوار لخيايطة جماعة الساحل أولاد حريز (إقليم برشيد) جاءت لتعيد طرح مجموعة من الأسئلة عن دور الجهات المعنية بالمراقبة وتتبع الوحدات الصناعية الموجودة بالعالم القروي، ومدى احترامها للقوانين الجاري بها العمل في مجال الشغل والاستغلال.
سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق