fbpx
مجتمع

مكاتب تحتكر دراسات الوقاية من الحريق

مهنيون يؤكدون أنهم حرموا من صفقات بسبب تأويل خاطئ للقانون

قدمت بشرى أعرف، المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بعمالة مقاطعة عين الشق بالبيضاء، حصيلة النسخة الرابعة للحملة التحسيسية لمناهضة العنف بالوسط المدرسي برسم الموسم الدراسي 2019/ 2020، التي فاقت 200 نشاط تربوي في ظرف أقل من شهر، في لقاء تواصلي نظم تحت شعار “بدون عنف نبني مدرسة مواطنة دامجة”.
وأوضحت أعرف أن ما تم إنجازه من الأنشطة على مستوى المديرية “يعد سابقة على المستوى الوطني”، وأن نسبة المؤسسات التعليمية العمومية المشاركة على مستوى المديرية الإقليمية للوزارة في هذه الدورة بلغت مائة في المائة في برنامج إقليمي توزعت محاوره بين عقد لقاءات إقليمية وندوات وموائد مستديرة ولقاءات مفتوحة، وتنظيم جلسات الإنصات للتلاميذ، وأنشطة رياضية، وتتبع ومواكبة، وورشات في موضوع التنمية الذاتية، فضلا عن إقامة معرض إقليمي (انتاجات التلاميذ).
وأبرزت المديرة الإقليمية أن نقاط قوة هذا البرنامج تمثلت أساسا في اعتماده مقاربة تشاركية مع كافة المتدخلين والشركاء والفاعلين من داخل وخارج المديرية المنخرطين في المشروع، والتنسيق التام والمتواصل وبشكل يومي مع جميع الأطراف ، واستثمار أمثل لأطر المديرية في تفعيل مراحل الحملة، وإشراك أساسي للتلميذ وجعله فاعلا أساسا في جميع الأنشطة، والإبداع والتنويع والتجديد في وسائط ووسائل تنزيل الحملة التحسيسية.
وانخرطت في الحملة مؤسسات ومتدخلون وشركاء وفاعلون، من قبيل المجلس العلمي المحلي، والمنطقة الأمنية، والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة، واللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، والفدرالية الإقليمية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ إلى جانب العديد من فعاليات المجتمع المدني.
وعلى هامش هذا اللقاء التواصلي، المخصص للإعلان عن حصيلة النسخة الرابعة للحملة التحسيسية لمناهضة العنف بالوسط المدرسي خلال الموسم الدراسي 2019/ 2020 بالمؤسسات التابعة لمديرية عمالة مقاطعة عين الشق، المنطلقة منذ 20 دجنبر الماضي، نظم معرض تربوي عرضت فيه أهم منتجات القسم الأولي وأقسام الموجودين في وضعية إعاقة، والذين يواجهون صعوبات في الاندماج .
وأعلنت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بعمالة مقاطعة عين الشق في احتفال تميز بحضور منير حمو، عامل عمالة مقاطعة عين الشق، أن حالات العنف حسب نوع الفعل برسم 2018 / 2019، التي تم رصدها داخل المؤسسات التعليمية بلغت 137 حالة، فيما بلغت بمحيط المؤسسة 93 حالة، لتصل إلى 230 حالة في المجموع، موزعة بين العنف الجسدي ب28 حالة، واللفظي 93 حالة، ثم تخريب الممتلكات بثلاث حالات، و12 حالة عنف من صنف آخر.

ياسين قُطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى