fbpx
حوادث

عطل مكبرات الصوت يؤجل ملف الضمان الاجتماعي

حاول رئيس هيأة الحكم بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، الخميس الماضي، جاهدا مواصلة استنطاق المتهمين المتابعين بالمشاركة في تبديد أموال الصندوق  الوطني للضمان الاجتماعي، غير أن محاولاته باءت بالفشل بعد أن لم تسعفه جميع مكبرات الصوت، فقرر تأجيل النظر في القضية إلى الخميس المقبل.
بداية المعاناة كانت حينما نادى رئيس الهيأة على المدير المالي السابق للصندوق. الذي شغل كذلك مسؤولية مدير التحصيل، قبل أن يترك العمل بالصندوق في سنة 1992، توجه الرجل بخطى متسارعة وبمجرد أن وقف بدأت أسئلة رئيس الجلسة، غير أن الدفاع تدخل واحتج على عطب في مكبرات الصوت، ما اعتبره مسا بمبدأ العلنية، قبل أن يدخل في حديث بصوت خافت مع رئيس الهيأة ليتقرر متابعة استنطاق المتهم.
انصبت أسئلة الهيأة حول الفروق المحاسباتية على الحسابات الجارية، وبين الفينة والأخرى كان رئيس الهيأة يخرج ملفات تتعلق بمستندات التسبيقات المقدمة للمصحات والمعاشات الممنوحة بطريقة غير قانونية، حتى يدحض الإنكار الذي كان يتمسك به المتهم.
بعد سلسلة من الأسئلة قرر رئيس الهيأة إجراء مواجهة بين المتهم وبعض المتابعين في الملف، غير أن الدفاع احتج هذه المرة بشدة على عطل مكبرات الصوت، ليقرر رئيس الهيأة تغيير القاعة قبل أن يكتشف أن كل مكبرات الصوت معطلة.
ومن المنتظر أن تستمع المحكمة خلال الجلسة المقبلة إلى المدراء العامين المتابعين في هذا الملف، ويتعلق الأمر برفيق الحداوي ومحمد كورجة، بالإضافة إلى عبد المغيث السليماني، الذين يتابعون رفقة كل ورئيس قسم قطب الوحدات الصحية التابعة للضمان الاجتماعي، ومدير التحصيل وآخرين شغلوا مناصب حساسة داخل الصندوق، بالإضافة إلى العديد من المتهمين الآخرين.
وكانت لجنة تقصي الحقائق بمجلس المستشارين، أنهت تقريرا لها حول وضعية الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، بتاريخ21 ماي 2002 ، بعد حوالي ستة أشهر من العمل، خلصت فيه إلى هول الخسائر والتجاوزات والاختلالات والاختلاسات المالية التي وصلت إلى حوالي 47  مليار درهم. وكشف التحقيق قضايا التعويضات وحساب المراسلين والودائع والمصحات والصفقات والممتلكات، ثم الموارد البشرية وكلفة التسيير والخزينة والحسابات البنكية وحساب العلاجات بفرنسا والوضع المالي للصندوق والشؤون الاجتماعية.

الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق