الرياضة

غاريدو مدربا للوداد

وقع العقد رسميا وسيكون حاضرا في مباراة النجم وراتبه لن يتجاوز 45 مليونا
تعاقد الوداد رسميا مع الإسباني خوان كارلوس غاريدو، يقضي بإشرافه على تدريب الفريق، لستة أشهر، خلفا للفرنسي سيبستيان دوسابر.
وحل غاريدو، مساء أول أمس (الاثنين)، بالبيضاء، قبل أن يلتقي في ساعة متأخرة من مساء اليوم ذاته، بالرئيس سعيد الناصري، ونائبه عبد المجيد البرمكي بأحد الفضاءات السياحية بالعاصمة الاقتصادية.
وكشفت مصادر “الصباح” أن العقد الذي وقعه الطرفان يمتد إلى غاية نهاية الموسم الجاري، مع إمكانية للتجديد.
وحسب المصادر ذاتها، فإن الطاقم المساعد لغاريدو سيضم مساعده دييغو ميخياس، موضحة أن الناصري أنهى كل ترتيبات التعاقد مع المدرب الجديد.
واستنادا إلى المصادر ذاتها، فإن غاريدو سيشرع في مهامه مباشرة في مباراة ذهاب ربع نهائي عصبة الأبطال الإفريقية، الذي يجمع الوداد بنجم الساحلي التونسي، بملعب محمد الخامس، السبت المقبل.
وتعذر على المتحدث تحديد الراتب الشهري الذي سيتقاضاه غاريدو في الوداد، واكتفى بتأكيد أنه لا يتجاوز بكثير ما كان يتقاضاه في النجم الساحلي والرجاء الرياضي، علما أنه كان يتقاضى آخر فريق مغربي دربه بالبطولة حوالي 45 مليونا
ومن المقرر أن يعقد الناصري اجتماعا أخيرا مع دوسابر، المدرب الحالي للوداد، للتوصل إلى اتفاق يقضي بانفصال الفريقين.
ويشغل ميخاس مهمة المدرب المساعد والمعد البدني لغاريدو أينما حل وارتحل، ما يعني أن الوداد سيكون مضطرا إلى تغيير معده البدني الإيطالي أنطونيو الذي استقدمه دوسابر من براميدز المصري.
نور الدين الكرف

المدرب 13 في عهد الناصري
بتعاقده مع الإسباني خوان كارلوس غاريدو، يكون الوداد الرياضي لكرة القدم قد أشرف على تدريبه، هذا الموسم، أربعة مدربين.
وكانت البداية مع المدرب الصربي زوران مانولوفتيش، الذي أقيل من منصبه من قبل الرئيس سعيد الناصري، وعوض، مؤقتا، بمساعده عبد الإله صابر، بعد ذلك تم التعاقد مع الفرنسي سيباستيان دوسابر، والآن المدرب الإسباني خوان كارلوس غاريدو.
وأصبح غاريدو المدرب رقم 13 الذي يتعاقد مع الوداد في عهد الناصري، إذ كانت البداية مع الويلزي جون توشاك في 2014، الوحيد الذي استطاع البقاء في منصبه موسما كاملا 2014 – 2015، ثم الفرنسي سيباستيان دوسابر (في مناسبتين)، والمغربيين الحسين عموتة وعبد الهادي السكتيوي، والفرنسي روني جيرار، ومواطنه توسي نويل، والتونسي فوزي البنزرتي (في مناسبتين)، والسنغالي موسى نداو، والصربي زوران مانولوفيتش، والمغربي عبد الإله صابر.

شكوك حول مشاركة جبران
الفريق يدخل معسكرا ببوزنيقة والإصابة تعاود نصير
تحوم الشكوك حول مشاركة يحيى جبران، في المباراة التي تجمع فريقه الوداد، نهاية الأسبوع الجاري، بالنجم الساحلي التونسي، بملعب محمد الخامس، بداية من الثامنة مساء، لحساب ذهاب ربع نهائي عصبة الأبطال الإفريقية.
وشعر جبران خلال آخر حصة تدريبية بآلام حادة في الركبة، ما فرض عليه مغادرة الحصة.
ومن المتوقع إخضاع جبران إلى كشوفات دقيقة، للوقوف على طبيعة الإصابة، من قبل الطاقم الطبي، قبل تحديد إمكانية مشاركته أمام النجم من عدمها.
كما تعرض عبد اللطيف نصير الظهير الأيمن للوداد، لإصابة جديدة خلال المواجهة التي جمعت الفريق بيوسفية برشيد السبت الماضي.
وعاد نصير أخيرا من الإصابة، إذ تعتبر مواجهة يوسفية برشيد أول مباراة خاضها بعد غيابه عن الميادين لأكثر من شهر.
يذكر أن الوداد دخل معسكرا إعداديا في بوزنيقة ابتداء من أمس (الثلاثاء)، إلى غاية السبت المقبل، حين يستضيف النجم الساحلي على أرضية ملعب محمد الخامس، انطلاقا من الساعة الثامنة مساء، تحت إشراف المدرب الفرنسي سيبستيان دوسابر.

النجم يصل غدا مكتمل الصفوف
لحمر الغائب الوحيد والفريق يتدرب بمركب الوداد
يحل النجم الساحلي التونسي بالبيضاء غدا (الخميس)، لمواجهة الوداد الرياضي، بعد غد (السبت)، لحساب ذهاب ربع نهائي عصبة الأبطال الإفريقية.
ومن المنتظر أن يستعيد الفريق التونسي العديد من اللاعبين الذين تخلفوا في الفترة الأخيرة لأسباب صحية، خاصة ياسين الشيخاوي.
وانضم الشيخاوي إلى التداريب الجماعية، شأنه شأن المهاجم الجزائري كريم العريبي، هداف المسابقة الإفريقية، بعشرة أهداف.
في المقابل، سيغيب حمزة لحمر عن المباراة، بما أن الإصابة التي تعرض لها تفرض عليه الخلود للراحة ثلاثة أسابيع.
وسيضع الوداد مركب محمد بنجــــلون رهن إشارة ضيوفه لإجراء التداريب.

الزواغي يتوعد الوداد
توعد قيس الزواغي، مدرب النجم الساحلي التونسي، الوداد الرياضي، بـ”هزيمة قاسية” في مباراة الفريقين، السبت المقبل، بملعب محمد الخامس، لحساب ذهاب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا.
وقال المدرب التونسي، في تصريح صحافي بعد فوز فريقه بخمسة أهداف لواحد أمام نجم المتلوي، لحساب الدوري التونسي، إن هذا الفوز خير استعداد لفريقه لمباراته المقبلة في دوري أبطال إفريقيا أمام الوداد الرياضي
وقال الزواغي إن “المباراة محطة إعدادية لمباراتنا المهمة في دوري الأبطال التي سنخوضها ضد الوداد. الفوز العريض سيمكننا من الإعداد في ظروف طيبة للمباراة المنتظرة في المغرب، الذي سندخله بمعنويات مرتفعة”.
وشدد المدرب التونسي على أن فريقه قادر على العودة بالفوز من ملعب محمد الخامس، مشيرا إلى أن لاعبيه استعادوا ثقتهم في أنفسهم”.
وفي الوقت الذي يعيش النجم الساحلي فترة جيدة في مساره لهذا الموسم، إذ أن معنويات لاعبيه مرتفعة، فإن الوداد، عكس ذلك، يعاني كثيرا في الفترة الأخيرة، إذ تلقى هزيمتين متتاليتين في البطولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق