fbpx
حوادث

إدانة مغتصبي قاصر بالجديدة

مثل متهمان في حالة اعتقال، الثلاثاء الماضي، أمام غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، وبعد الاستماع إليهما بحضور دفاعهما، بعد متابعتهما من أجل جناية هتك عرض قاصر بدون عنف وبعد عودة هيأة الحكم من المداولة، حكمت عليهما بسنة حبسا نافذا لكل واحد منهما، عقب تبرئتهما من جناية التغرير بها.
وتم إيقاف المتهمين بعد توصل دركية هشتوكة بشكاية من شقيق القاصر، أفاد فيها أن أخته غادرت بيت والديه ولم تعد إليه منذ ثلاثة أيام. واستمعت الضابطة نفسها للضحية، فصرحت أنه منذ انقطاعها عن الدراسة، تغيرت معاملة والديها وأشقائها لها، وأصبحت محاصرة من قبلهم، إذ ضربوا عليها حراسة مشددة.
واستغلت فرصة غيابهم وانتقلت إلى أزمور وظلت تتجول بشوارعها والتقت بالمتهم الأول، الذي رافقها إلى بيته ووجدت المتهم الثاني به. وبعد مرور وقت قصير، انسحب الأخير وتركها مع صديقه، الذي مارس عليها الجنس برضاها بطريقة شاذة. وعاد المتهم الثاني وفعل بها ما فعله زميله.
وقضت معهما ثلاثة أيام قبل أن تعود إلى البيت. ولما علمت بوضع شكاية لدى الدرك الملكي تملكها الخوف وقررت الفرار من البيت، لكن والدتها تدخلت ومنعتها من ذلك. واعترفت بمن افتض بكارتها، وصرحت أنها كانت تعرف شخصا يتحدر من درب الحفرة، واتصل بها وطلب منها الالتحاق به ورافقته إلى غرفة في سطح البيت. ونظرا لإعجابها به، سلمته نفسها وافتض بكارتها برضاها.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى