fbpx
حوادث

الحبس لـ “حراكة” بالجديدة

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة، أول أمس (الأربعاء)، بمؤاخذة شابين في عقدهما الثالث عديمي السوابق القضائية، وحكمت عليهما بسنة ونصف حبسا نافذا لكل واحد منهما، بعد متابعتهما في حالة اعتقال من قبل وكيل الملك بجنحة تنظيم الهجرة غير الشرعية.
وجاء إيقافهما من قبل عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لسيدي بوزيد التابع لسرية الجديدة، إثر جنوح قارب صيد تقليدي بسبب سوء الأحوال الجوية قرب ساحل دوار الغضبان التابع ترابيا لجماعة مولاي عبد الله. وكان على متنه عدد من الشباب الذين كانوا يحاولون الإبحار للوصول للضفة الأخرى. وعلمت “الصباح” أن القارب انطلق من ساحل سيدي عابد وبسبب سوء الأحوال الجوية اضطر صاحبه التوجه إلى أقرب نقطة بساحل الجديدة خوفا من انقلاب القارب بعرض البحر.
وأضافت المصادر أن عناصر الدرك الملكي فور علمها بخبر جنوح القارب، حلت بالمكان، فيما تمكن باقي “الحراكة” من الفرار، لتلقي عناصر الضابطة القضائية القبض على صاحب القارب وشخصين وبعد إشعار النيابة العامة أمرت بوضع متهمين اثنين تحت تدابير الحراسة النظرية والتحقيق معهما.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى