حوادث

اعتقال رئيس وأمين مال ودادية سكنية

النيابة العامة أمرت بإيداع مسؤولين سجن ابن سليمان

كشفت الأبحاث، التي أجرتها النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بابن سليمان، منذ غشت من السنة الماضية، عن تورط كل من رئيس الودادية السكنية البكارية (الرمال الذهبية)، بمعية أمين المال وباقي أعضاء مكتب الودادية، في النصب على مجموعة من الراغبين في اقتناء بقع أرضية بجانب البحر بالمنصورية.
وعلمت “الصباح”، أن النيابة العامة أحالتهم على قاضي التحقيق، زوال أول أمس (الثلاثاء)، الذي أمر باعتقال وإحالة كل من (ل.م) رئيس الودادية، و(ع.ز) الذي يشغل منصب أمين المال، خلف أسوار سجن (الحجيبة) بجماعة الزيايدة بإقليم ابن سليمان، في الوقت الذي تابع وكيل الملك كل من نائب الرئيس، والكاتب العام، ونائب الكاتب العام، ونائب أمين المال، ومستشار، في حالة سراح، مع المراقبة القضائية كل يوم، وإغلاق الحدود في وجه المتهمين، بعد متابعتهم من أجل النصب والاحتيال وخيانة الأمانة واختلاس أموال ودادية.
 وأفادت مصادر “الصباح” أن التحقيقات الأولية التي أجرتها النيابة العامة، كشفت استيلاء أعضاء الودادية على مبالغ مالية مهمة من الضحايا، بعد أن أوهموهم بأن تعاونيتهم ستمكن المنخرطين بها من مجموعة من الشقق عالية الجودة، مقابل مبالغ مالية أقل بكثير من تلك المتداولة في السوق، كما أطلعوا المنخرطين على شكلها النهائي على “الماكيت”، ما ساعد على سقوطهم في الفخ.
وأثبتت النيابة العامة، في التحقيق مع المتهمين، تورطهم في اختلاس أموال من مالية الودادية، انطلاقا من عملية اقتناء العقار البالغ مساحته ثلاثة هكتارات ونصف بمبلغ 10 ملايير سنتيم، دون تحديد ثمن المتر المربع، إذ يصر المتهمون انهم اشتروا الأرض من صاحبها على شكل “فورفي”، وهو الأمر الذي لم يقبله ممثل النيابة العامة من المتهمين.
كما كشفت النيابة العامة قيام رئيس الودادية بمعية أعضائها أن الشقق التي تم بناؤها بالمشروع، ليست عالية الجودة كما تم الاتفاق عليها مع الضحايا، وأنها شبيهة بشقق السكن الاقتصادي، حيث تم تفويتها للأعضاء بمبلغ 7500 درهم للمتر المربع، كما بينت التحقيقات أن المنخرطين عوض الاستفادة من مساكن على البحر، مقابل مبالغ مالية متساوية، قام رئيس الودادية ببيع أرضها لأشخاص أجانب مقابل مبالغ تتراوح بين 7500 درهم و9000 للمتر المربع، ودون التصريح بالثمن الإجمالي للبيع، وخصص لهذه العملية حملة إعلانية كبيرة، رافقها تنصيب مكتب للبيع فوق أرض الودادية، يشرف عليه عدد من الأشخاص المتخصصين في التسويق العقاري، وتوزيع منشورات لها بمجموعة من المدن خصوصا البيضاء، ما رفع من عدد المنخرطين لأزيد من 414 منخرطا، وأضحت الودادية تقوم بممارسة شركة عقارية قائمة الذات.
يشار إلى أن القضية تفجرت، عند قيام 109 منخرطين بالودادية بتقديم شكاية امام النيابة العامة بالمحكمة الزجرية بالبيضاء، قبل إن تتم إحالتها على المحكمة الابتدائية بابن سليمان، للاختصاص المكاني للودادية.
كمال الشمسي (ابن سليمان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق