fbpx
حوادث

إيداع ابن مستشارة جماعية سجن سطات

أمر قاضي التحقيق باستئنافية سطات، الأسبوع الماضي، بإيداع متهم يتحدر من الكارة السجن الفلاحي علي مومن، في انتظار مواصلة التحقيق التفصيلي معه بخصوص ما جاء في ملتمس الوكيل العام للملك بالمحكمة ذاتها.
ووفق معطيات حصلت عليها “الصباح”، فإن المتهم ابن مستشارة جماعية ووجه له ممثل الحق العام صك اتهام يتعلق ب “التغرير بقاصر وافتضاض بكارتها والابتزاز”، بعدما أنهت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي للكارة (إقليم برشيد) مسطرة البحث بناء على شكاية أحالها وكيل الملك بابتدائية برشيد على الضابطة القضائية سالفة الذكر.
وتحركت عناصر الدرك الملكي بعدما وجهت شابة في مقتبل العمر شكاية إلى سلطة الاتهام، تتضمن معطيات تهم وجود علاقة غرامية لها مع المتهم منذ أكثر من ثلاث سنوات، ولم تكن تتجاوز حينها سن 16 سنة، وكان المتهم يستدرجها إلى منزل عائلته، ومارس معها الجنس وافتض بكارتها، وظل يعاشرها معاشرة الأزواج، فضلا عن التقاطه صورا لها في وضعيات مختلفة، وكان دائم التهديد لها بنشر صورها على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في حال رفضها ممارسة الجنس معه.
ولم تتمكن المشتكية من صد المتهم، وكان دائما يهددها بشكل مباشر أو عبر رسائل نصية، فضلا عن ملاحقته لها بمقر عملها، ما تسبب لها في إحراج كبير، قبل أن تقرر وضع شكاية في الموضوع لدى النيابة العامة بابتدائية برشيد.
سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى