وطنية

بركة وبنعبد الله يدعوان إلى تعاقد جديد

توجت اللقاءات والنقاشات العديدة بين نبيل بنعبدالله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، ونزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، بلقاء جمع قيادتي الحزبين، الاثنين الماضي، وانتهى إلى الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة لمتابعة تنزيل برنامج العمل المشترك بين الحزبين المعارضين.
وخصص الاجتماع، الذي احتضنه بيت نزار بركة لمناقشة مستجدات الوضع السياسي والتحديات المستقبلية المرتبطة بالمسار الديمقراطي، وسعي الحزبين إلى تنسيق الجهود قصد إنضاج شروط إطلاق النقاش العمومي حول ورش الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، بهدف تقوية وتوطيد الاختيار الديمقراطي، وفتح الآفاق التي تمكن من بلورة تعاقد سياسي واجتماعي جديد يشكل مدخلا مفصليا لإرساء النموذج التنموي الجديد.وخلال اللقاء، تبادلت قيادتا الحزبين الرئيسيين في الكتلة الديمقراطية وجهات النظر حول واقع الوضع السياسي والتداعيات السلبية لأزمة السياسة، وتراجع منسوب الثقة في العمل السياسي وفي مصداقية المؤسسات المنتخبة وطنيا وترابيا، وانحسار الأدوار الدستورية للأحزاب ومؤسسات الوساطة، وعجز الحكومة عن تقديم الأجوبة التي تتطلبها الأوضاع.
وأوضح سعيد فكاك، عضو المكتب السياسي للتقدم والاشتراكية أن الحزبين، واستشعارا منهما لدقة المرحلة السياسية وما تفرضه من تحديات على الدولة والمجتمع، جددا التأكيد على دعوتهما رئيس الحكومة من أجل التعجيل بفتح ورش الإصلاحات السياسية والانتخابية.

ب. ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق