حوادث

خبرة تدين متهما بالاغتصاب

أدانت الغرفة الجنائية الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، الثلاثاء الماضي، متهما وحكمت عليه بأربع سنوات حبسا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جناية الاغتصاب بالعنف الناتج عنه افتضاض.
وأجلت الغرفة ذاتها ملف المتهم أكثر من عشر مرات، بسبب تأخر نتيجة الخبرة على البصمة الصوتية من قبل المختبر الوطني. وانطلقت فصوله عندما تقدمت الضحية رفقة والدها بشكاية أمام المركز القضائي، أفادت فيها أن المتهم كان يتحرش بها ويعترض سبيلها ويوم الحادث اختطفها وأجبرها على مرافقته على متن دراجة نارية تحت طائلة التهديد بواسطة السلاح الأبيض، إلى منزل ابن عمه وأدخلها إليه بالقوة بالاستعانة بفتاة تجهل هويتها. وشرع في نزع ثيابها ففقدت وعيها ولما استعادته، علمت بأنه افتض بكارتها.
وتم إيقاف المتهم، وتمسك بالإنكار وتوبع في حالة سراح من قبل قاضي التحقيق. وأثناء سريان المحاكمة، تخلف عن الحضور، فأنجزت الغرفة الجنائية المسطرة الغيابية في حقه، وقضت بمؤاخذته من أجل المنسوب إليه والحكم عليه بست سنوات سجنا نافذا والحكم عليه أيضا بأدائه تعويضا مدنيا قدره 60 ألف درهم. وتمكنت الضحية من استدراجه في الكلام وسجلت اعترافه باغتصابها، وقدمت للمحكمة قرصا مدمجا.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق