fbpx
الرياضة

بولحواجب: اللجان السابقة للتحكيم همشتني

حكم نهائي كأس العرش قال إن الرجاء والجيش سهلا مهمته

قال رشيد بولحواجب، الحكم الذي قاد نهائي كأس العرش بين الجيش الملكي والرجاء الرياضي، إن قيادته المباراة تشريف له، قبل أن تكون تكليفا. وأكد بولحواجب في حوار مع ”الصباح الرياضي” أن المغرب يتوفر على مجموعة من الحكام الشباب في المستوى، ينقصهم فقط الدعم  والتشجيع والصبر. وكشف الحكم أنه كان مهمشا من طرف اللجان السابقة للتحكيم، مشيرا إلى أن مديرية التحكيم تحتاج بعض الوقت، لإنجاح مشروعها، وبعد ذلك محاسبتها.  وفي ما يلي نص الحوار:

 كيف كانت بدايتك في مجال التحكيم؟
بدايتي في مجال التحكيم انطلقت سنة 1988، وفي سنة 1991 أصبحت حكم فرع، وبعدها حكم عصبة، وفي سنة 2000 تمت ترقيتي إلى حكم متجول بين العصب.

هل تتذكر أول مباراة لك في القسم الأول؟
أتذكر جيدا أول مباراة لي في القسم الأول، وكانت قبل موسمين بين الجيش الملكي والمغرب الفاسي.

ما هي أسباب بلوغك هذا المستوى؟
أعتبر ذلك نتاج عمل واجتهاد ومثابرة وصبر. اللجان السابقة لم تمنحنا الفرصة، واللجنة الحالية وضعت في الثقة، وأعتقد أنني كنت في المستوى.

كيف تلقيت تعيينك حكما رئيسيا في نهاية كأس العرش؟
أي حكم يشعر بالاعتزاز، وله الشرف أن يمثل التحكيم المغربي في المباراة النهائية لكاس العرش. كل حكم يتمنى أن يبلغ هذا المستوى.
شعرت بالفرحة والسعادة، وهذا تشريف قبل أن يكون تكليفا.

 هل كنت متخوفا؟
 لا. الحمد لله، في الموسم الماضي كنت حكما إضافيا، وعشت الأجواء نفسها، وهو ما سهل مأموريتي نوعا ما. كنت مستعدا بما فيه الكفاية، لأكون عند حسن ظن الجميع.
 
هل وجدت صعوبة أثناء قيادتك للمباراة؟
 الفرق التي تلعب كرة جيدة يلزمها حكم في المستوى، وعندها تكون الأمور سهلة شيئا ما. المشكل عندما يتعلق بفرق ضعيفة، فحينها تكثر المشاكل والاحتجاجات. أكيد من له مستوى جيد يسهل مسؤولية الحكم، وعلى الأخير أن يكون قريبا من العمليات وصارما.

كيف ترى المستوى الحالي للتحكيم المغربي؟
أعتقد أن المغرب يتوفر في الوقت الراهن على حكام في المستوى وينقصهم الدعم الإعلامي فقط. مطلوب أيضا الصبر. الحكام المتقاعدون تركوا فراغا كبيرا، يصعب تعويضه بسرعة، واللجان السابقة كانت تتخبط في المشاكل، عكس اللجنة الحالية فهي تشتغل بجدية. ومن يريد المحاسبة فهذا ليس وقتها. يجب أولا فتح المجال للمسؤولين الحاليين للاشتغال وإتمام مهامهم وبعدها يكون الحساب.

وهل هناك حكام في المستوى في العصبة التي تنتمي إليها؟
عندما كنا نمارس في العصبة كان العدد قليلا جدا، حاليا هناك عدد كبير من الحكام، وأصبحت الوسائل اللوجيستيكية متوفرة، جمعية حكام عبدة التي يرأسها الزميل عبد الرحمن جلال تقوم بدور كبير في اقتناء ألبسة ورايات وعقد لقاءات لفائدة الحكام، وهي مشكورة على عملها. هناك شباب يلزمهم الاجتهاد والصبر. أشكر اللجنة المركزية للتحكيم والمديرية التي وضعت في الثقة لقيادة نهائي كاس العرش. أشكر حكام عبدة الذين تحولوا صوب الرباط لمؤازرتنا ومساندتنا، رغم صعوبة الأجواء.

أجرى الحوار: حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق