fbpx
حوادث

محاكمة عصابة للسطو على عقارات اليهود

محاولة تأليف كتاب عن المقيمين الأجانب بطنجة أثارت تزويرا وتلاعبات خطيرة

أحال أحمد واهروش، قاضي التحقيق بالغرفة الرابعة لدى محكمة الاستئناف بالرباط، على غرفة الجنايات الابتدائية، نهاية الأسبوع الماضي، زعيم عصابة للسطو على عقارات اليهود، ووجه له تهما تتعلق بجرائم التزوير في محرر رسمي واستعماله باصطناع اتفاقات مخالفة للحقيقة والنصب والتزوير في محرر رسمي واستعماله، وصنع عن علم إقرار يتضمن وقائع غير صحيحة مع استعماله وتزوير وتزييف واستعمال طابع رسمي خاص بإدارة عمومية طبقا للفصول 353 و354 و356 و366 و540 من القانون الجنائي.
وأبقى قاضي التحقيق على الموقوف رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالعرجات 2 بسلا، بعدما رفض 16 ملتمسا في غرفة المشورة وغرفة التحقيق، وأحاله على جلسة علنية لمحاكمته، في الأيام القليلة المقبلة، بعدما تبين له وجود أدلة على ارتكابه العديد من الجرائم للاستيلاء على عقارات الغير بدون موجب حق.
وأثار القضية مشتك يتحدر من طنجة، بعدما أقر أمام المحققين بالفرقة الاقتصادية والمالية بولاية أمن الرباط، أنه كان يشتغل لدى إنجليزي يدعى “جورج كامبلكرفيس”، ترك له وصية قبل وفاته، وقعت بحضور محام من هيأة طنجة ومسؤول بالسفارة البريطانية بالرباط. كما ترك مجموعة من المخطوطات والطوابع البريدية والوثائق المتناثرة، أعارها المشتكي لرسام مغربي، كان يرغب في تأليف كتاب عن المقيمين الأجانب بطنجة، لكنه اكتشف أن من ضمن الموروث المكتوب هناك وثائق تفيد ترك الأجنبي لمجموعة من الأملاك العقارية بعد وفاته، وأنه يمكن استغلال الوصية بطريقة قانونية للتصرف في تلك الأملاك، وبعدها اتفق صاحب الوصية مع الرسام على استفادته من حصة 70 في المائة مقابل قيامه بالإجراءات القانونية وأدائه الرسوم والواجبات المالية لتسوية أملاك الأجنبي، قصد التصرف فيها.
وأفاد صاحب الوصية أمام ضباط الشرطة وقاضي التحقيق، أن الرسام كان في حاجة للبحث عن خبير في مجال العقار قصد مساعدته على تسوية ملف العقارات التي تركها الهالك الإنجليزي، وجرى الاتفاق مع المعتقل حاليا بسجن العرجات، على استفادته من 40 في المائة، باستثناء العقار المملوك لشركة”أونيكرون”، من أملاك المتوفى الموصى بها، لكن الوسيط العقاري استغل جهل صاحب الوصية وضعف مستواه الدراسي، ليقوم بالسطو على العقارات، قبل أن يكتشف أنه قام بضم عقارات ليهود بأكادير ضمن الوصية ليستولي عليها بمعية عقار آخر بالهرهورة.
واطلع قاضي التحقيق على وثائق تفيد ارتكاب زعيم الشبكة جرائم متنوعة وحصوله على أموال بدون وجه حق، وهو ما دفعه لرفض ملتمسات السراح، الذي أيدته غرفة المشورة باستئنافية الرباط.
عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق