مجتمع

سلطات الحسيمة تطارد الكلاب

شنت السلطات المحلية بالحسيمة حملة لقتل الكلاب الضالة بعدما تسببت هجماتها في إصابة العديد من المواطنين بجروح في مختلف أنحاء أجسامهم، نقلوا إثرها إلى مستعجلات المدينة.
وأفادت بعض المصادر أن من بين الكلاب التي هاجمت مواطنين، واحد مصاب بداء السعار، ما دفع السلطات المحلية إلى الإسراع في إجراءات قتلها.
وتعرض 16 مواطنا على الأقل خلال الأيام الأخيرة لهجوم من قبل الكلاب الضالة، استدعت نقلهم إلى المستشفى الإقليمي لتلقي العلاجات والحصول على اللقاحات المضادة للسعار.
وتعرف العديد من الشوارع الرئيسية بالحسيمة خلال السنوات الأخيرة حركات غير عادية لعشرات الكلاب الضالة التي تجول ليل نهار بمختلف الشوارع والأزقة، تهدد حياة المواطنين، خاصة النساء والأطفال.
وشوهد مواطنون يرتادون مساجد المدينة أو من يفضلون ممارسة المشي في الصباح الباكر، مسلحين بالعصي، تحسبا لأي هجوم مفاجئ من قبل هذه الحيوانات.
وارتفع عدد الكلاب بشكل ملفت للانتباه رغم تدخلات المسؤولين المحتشمة لوضع حد لها. وبات الوضع مقلقا يستدعي تدخلا للقضاء على هذه الكلاب التي تزايدت بشكل كبير.
وتعمد السلطات المحلية من حين لآخر إلى قتل الكلاب الضالة، إلا أن هذه الحملات كانت تلقى معارضة من قبل البعض، الأمر الذي أدى إلى تكاثرها في المدينة.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق