fbpx
الأولى

يا ليتني كنت قطة!

حكاية هرة سافرت من مطار البيضاء إلى إنجلترا ونالت الجنسية وخضعت للعلاج المجاني ليتني كنتُ قطة، لأستفيد من حقوق مواطنتي، وكل أمنيتي أن أمسخ قطة، لأسابيع قليلة، حتى أنعم بالرفاهية، فأسافر في الطائرات، وأتلقى العلاج المجاني، وأتغذى بالأطعمة الغنية بالفيتامينات، وأستنشق هواء الحياة. لم لا أصبح مثل القطة “كازا”؟ فأرىأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى