fbpx
الرياضة

رحيل الزيات يخيم على الرجاء

مصادر تؤكد اختياره لرئاسة مؤسسة وطنية ومكونات الفريق تنتظر قرارا رسميا

يعيش الرجاء ارتباكا كبيرا، بعد تداول أخبار بتعيين جواد الزيات، رئيس الفريق، لرئاسة شركة وطنية كبرى في الأيام المقبلة.
وأكد مصدر مطلع أن مكونات الرجاء تناقشت حول من سيعوض الزيات في المرحلة المقبلة، إذا اضطر للاستقالة من رئاسة الفريق، لكن لم يظهر أي مرشح حقيقي للمنصب.
وأضاف المصدر ذاته أن بعض مكونات الرجاء تهاب من عودة الفريق إلى مرحلة ما قبل الزيات، والتي شهدت صعوبات مالية وتسييرية، اضطر فيها منخرطو الفريق الأخضر إلى التوافق حول رئيس واحد، من أجل الخروج من مرحلة المؤقت.
ورفضت أطراف أخرى داخل الرجاء، من بينها الرؤساء السابقون، مناقشة مرحلة ما بعد الزيات، قبل تأكيده بنفسه قرار الرحيل، لشغل منصب آخر، بغية عدم التشويش على الفريق في مرحلة حساسة من الموسم، ينافس فيها اللاعبون على واجهات متعددة، مع توالي المباريات.
واختار أغلب منخرطي الرجاء، الزيات رئيسا للرجاء في 13 شتنبر 2018، بعد استقالة سعيد حسبان وانتهاء مهمة اللجنة المؤقتة التي ترأسها محمد أوزال، رغم ترشح أسماء معروفة للرئاسة.
وقضى الزيات في رئاسة الفريق الأخضر 16 شهرا، تمكن خلالها من تقليص ديون الفريق المتراكمة إلى أكثر من النصف، وأعاد حسابات الفريق البنكية للطريق الصحيح برفع الحجز عنها، كما أدى بعض الديون التي كادت أن تدخل النادي في متاهات العقوبات الدولية والمحلية والقضائية.
وأشار الزيات في تصريحات سابقة إلى أن طريق تصحيح ميزانية الفريق مازالت طويلة، رغم أن الموسم الماضي شهد ارتفاعا تاريخيا في المداخيل، والتي بلغت 10 ملايير، مستفيدة من نجاحات الفريق القارية، وتوقيع عقود جديدة مع مستشهرين بشروط مغرية، ناهيك عن انضمام مستشهرين جدد للنادي.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى