fbpx
الرياضة

غرفة التحكيم تتوصل بـ 11 ملفا

أعلنت أن 2020 ستكون انطلاقتها الحقيقية

توصلت غرفة التحكيم الرياضي التابعة للجنة الوطنية الأولمبية بـ 11 ملفا، إلى حدود دجنبر الجاري، تهم مجموعة من النزاعات المتنوعة والمختلفة.
وأعلنت غرفة التحكيم الرياضي بعد اجتماع عقدته الجمعة الماضي، أن عشرة ملفات معروضة أمامها يجري البت فيها، طبقا للوائح والقوانين الجاري بها العمل، باستثناء واحد انتهى بتنازل طلب التحكيم.
وأكدت غرفة التحكيم الرياضي أن 2020 ستكون سنة الانطلاقة الحقيقية لأشغالها، بعد تجاوز مجموعة من الإكراهات التي واجهتها، خاصة من الجانبين المالي واللوجيستيكي.
وخصص الاجتماع المذكور للنظر في الملفات التي توصلت بها كتابة الضبط التابعة لها، ومناقشة عدة نقط مرتبطة باختصاصاتها، إذ ترأسه رئيسها إبراهيم النايم، وعرف حضور جميع الأعضاء.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى