الرياضة

سلطات سلا تحظر أنشطة “إلترات” الجيش

أشعرت جمهور جمعية سلا بإزالة الكتابات الحائطية للفريق العسكري
منعت سلطات سلا «إلترات» الجيش الملكي، من القيام بأي نشاط بالمدينة، لتفادي احتقان بينها وبين نظيرتها التابعة للجمعية الرياضية السلاوية.
وعلمت «الصباح» أن سلطات سلا أشعرت فصائل الجمعية السلاوية بخبر حظر نظيرتها للجيش الملكي، خلال اجتماع عقد بينهما بمقر عمالة سلا، على هامش الحراك الذي تقوم به ضد المكتب المسير للفريق السلاوي، ورغبتها في استبعاد بعض المسيرين المعمرين طويلا، في مقدمتهم عبد الرحمان شكري.
ووعدت سلطات سلا جمهور الجمعية السلاوية، بأنها ستعمل على إزالة أي رسومات حائطية تتعلق بالجيش الملكي، لمنع الاحتقان بين جمهور الفريقين، من أجل وقف الخلافات الكبيرة بينهما، بعد أن تشبث كل طرف بأحقيته في ممارسة نشاطاته في المدينة. وجرت في الآونة الأخيرة العديد من الأحداث بين جمهور الفريقين، أبرزها مقتل شاب في حي الرحمة، إضافة إلى اشتباكات في المدينة العتيقة، بعد محاولة اعتراض جمهور سلا لنظيره العسكري، أثناء الاحتفال بتأسيس «التراس عسكري» على ضفة وادي أبي رقراق، نتج عنها تكسير العديد من السيارات والمحلات التجارية، إضافة إلى خلافات في مجموعة من الأحياء، أبرزها في حي بطانة.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق