fbpx
حوادث

اختطاف قاصر واغتصابها

أحالت الضابطة القضائية لدى المركز الترابي للدرك الملكي بأولاد افرج، أخيرا متهما على أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالجديدة، بعد متابعته من أجل جناية الاختطاف والاحتجاز والاغتصاب. وأمرت النيابة العامة بوضعه رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي إلى حين عرضه على غرفة الجنايات الابتدائية بالمحكمة ذاتها.
وتقدمت والدة الضحية، التي لا يتجاوز عمرها 14 سنة بشكاية أمام الضابطة نفسها، أكدت فيها أن ابنتها التي تشتغل بإحدى المقاهي بمركز أولاد افرج، تعرضت من قبل المتهم للاختطاف والاحتجاز والاغتصاب. وأضافت أنه وعدها بالزواج، وطلب منها المكوث معه مدة 14 يوما، لكنه تنصل من وعوده.
وأوقفت الضابطة ذاتها المتهم بعد التعرف على هويته وأخضعت الضحية لخبرة طبية، فأكدت تعرضها لهتك عرضها نتج عنه افتضاض بكارتها. وتم وضع المتهم رهن الحراسة النظرية لتعميق البحث معه حول المنسوب إليه.
وحاول المتهم التنصل من مسؤوليته المرتبطة بالاختطاف والاحتجاز والاغتصاب، وادعى أنها كانت تتردد عليه بمحض إرادتها. واستمعت الضابطة القضائية لصاحب المقهى ووجهت له تهمة تشغيل طفلة دون الثامنة عشرة.
واستمعت في الإطار ذاته، لصاحب العربة الذي نقل المتهم والضحية إلى الدوار، الذي شهد واقعة الاحتجاز والاغتصاب. وأكد في تصريحاته، أن المتهم طلب منه نقلهما إلى منزله ولم يكن يعلم أن الأمر يتعلق بواقعة الاختطاف.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق