fbpx
الرياضة

“ارحل” ترفع في وجه الركراكي

استياء بعد التعادل أمام الزمامرة وحجوي غادر الملعب غاضبا

طالب جمهور الفتح برحيل المدرب وليد الركراكي، عقب التعادل أمام نهضة الزمامرة، بهدف لمثله في المباراة، التي جمعتهما أول أمس (الأحد)، بملعب مولاي عبد الله بالرباط، لحساب الدورة السابعة من منافسات البطولة.
ورغم قلة الجمهور، الذي تابع مباراة الفتح ونهضة الزمامرة، إذ لم يتجاوز 400 مشجع، إلا أن معظمهم رفعوا “ارحل” في وجه الركراكي، احتجاجا على تواضع نتائج الفريق في بطولة الموسم الجاري، وطالب بإحداث إحداث تغييرات بالطاقم التقني، خصوصا أن الفريق لم يذق طعم الفوز منذ الدورة الأولى أمام اتحاد طنجة.
وفشل الفتح في استغلال عامل الملعب، من أجل تحقيق فوز يعيده إلى سكة الانتصارات، ليتجرع مرارة الإخفاق مرة أخرى، الشيء الذي جعل أصوات معارضي الركراكي تعود إلى الواجهة مجددا، خاصة بعدما أدرك نهضة الزمامرة التعادل في الدقيقة 76، عن طريق المالي محمدي ندياي، الذي سجل ضد مرماه.
ورغم المحاولات التي قام بها رضا الجعدي وجوزيف كامبوس، مسجل هدف السبق للفتح عن طريقة ضربة جزاء في الدقيقة 55، إلا أنها لم تستغل على نحو جيد.
وخيم الإحباط على لاعبي الفتح وطاقمه التقني والإداري، بعد التعادل في مباراة الزمامرة، التي قادها الحكم حمزة الفارق، كما غادر حمزة الحجوي الملعب غاضبا، قبل نهاية المباراة، لعدم رضاه عن الطريقة التي لعب بها فريقه.
ولم تستبعد مصادر مطلعة إمكانية أن يعقد حجوي اجتماعا مع المدرب الركراكي.
وتراجع الفتح الرياضي إلى المركز العاشر بسبع نقاط، فيما ارتقى نهضة الزمامرة إلى المركز السادس بثماني نقاط.
عيسى الكامحي

تصريحات
الركراكي: أمامنا عمل كبير
اعترف وليد الركراكي، مدرب الفتح، أن عملا كبيرا ينتظر فريقه في المباريات المقبلة، معبرا عن عدم رضاه على التعادل أمام نهضة الزمامرة، أول أمس (الأحد).
وقال الركراكي إن فريقه لم يستغلل مجموعة من الهفوات التي ارتكبها نهضة الزمامرة، رغم المجهودات المبذولة، مضيفا أنه لم يكن يتوقع أن يتلقى فريقه هدفا ضد مجرى اللعب، وبعدما كان الفتح مسيطرا على حد تعبيره.
ورغم توالي النتائج السلبية، إلا أن الركراكي أبدى تفاؤله بخصوص مستقبل الفتح.
وتابع “أعتقد أن الغيابات أثرت على مردودية النادي، لهذا أعتبر التعادل بطعم الخسارة”.

فرتوت: التعادل بمثابة فوز
قال يوسف فرتوت، مدرب نهضة الزمامرة، إن التعادل أمام الفتح بمثابة فوز بالنسبة إلى فريقه، بالنظر إلى تباين الإمكانيات بين الفريقين المتباريين. وأضاف فرتوت أن لاعبيه قدموا أداء جيدا، رغم أنه لم يرق إلى المستوى المطلوب، بما أنهم وقفوا ندا حقيقيا للفتح، مشيرا إلى أن نهضة الزمامرة كان بإمكانه الفوز، لو استغل الفرص العديدة، التي أتيحت له في الدقائق الأخيرة. وأكد فرتوت أنه يثق في لاعبيه، خصوصا أولئك المتقدمين في السن، بالنظر إلى عطائهم داخل الميدان.
واعتبر فرتوت حصيلة فريقه إيجابية، بحصوله على ثماني نقاط من خمس مباريات، مضيفا أن هناك عملا كبيرا ينتظر نهضة الزمامرة في بطولة الموسم الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى