fbpx
الرياضة

المقاطعة تفسد مباراة طنجة وبرشيد

الدميعي: من الصعب على أي مدرب إنهاء موسم مع فريق
قاطع جمهور اتحاد طنجة مباراة فريقه أمام يوسفية برشيد أول أمس (السبت)، لحساب مؤجل الدورة الرابعة، احتجاجا على أوضاع فريقه، الذي فاز بهدفين لصفر.
وعرفت المباراة غيابا لافتا للجمهور، الذي يواصل المقاطعة احتجاجا على الغموض الذي يعيشه بيت الفريق.
وبهذا الفوز ارتقى اتحاد طنجة إلى المركز 12 برصيد خمس نقاط، بينما تجمد رصيد يوسفية برشيد عند أربع نقاط، في الرتبة 15.
وقال هشام الدميعي، مدرب اتحاد طنجة إنه حاول تحفيز لاعبيه، رغم المدة القصيرة التي قضاها رفقتهم قبل المباراة.
وأضاف الدميعي أنه قال للاعبيه إنهم في مهمة إنسانية، من أجل إحياء الفريق وإعادة السعادة للجمهور، وكل مكونات اتحاد طنجة، مشيرا إلى أنهم قدموا مباراة جيدة، بدؤوها بإيقاع مرتفع، ما جعلهم يسجلون الهدف الأول في الدقيقة 11 عن طريق نعمان أعراب.
واعترف الدميعي أنه بات من الصعب أن ينهي مدرب موسما مع الفريق، مبرزا أنه سيقوم بعمله، ويغير من طريقة لعب لاعبيه، ويتمنى التوفيق في ذلك.
وأضاف “لم يكن حسم المباراة سهلا، وفريقي عائد من هزيمة بنتيجة ثقيلة أمام الوداد. لم يكن الوقت متاحا لتطوير أسلوب اللعب. نهجنا خطة اعتمدت على التحضير النفسي، وتصحيح بعض الأخطاء التي ارتكبت في الدفاع سابقا”.
وانتظر اتحاد طنجة 371 دقيقة، ليحقق أول انتصار في البطولة على برشيد، بهدفي أعراب وطارق أستاتي.
محمد السعيدي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى