fbpx
حوادث

اعتقال لصوص بلاستيك الفراولة

يشكلون عصابة إجرامية كبدت فلاحي منطقة اللوكوس خسائر تقدر بالملايين

أحالت عناصر الضابطة القضائية التابعة للمركز الترابي للدرك الملكي بالعوامرة (إقليم العرائش)، نهاية الأسبوع الماضي، عشرة أشخاص يشتبه في انتمائهم لعصابة إجرامية متخصصة في سرقة البلاستيك المخصص لتغطية وزراعة فاكهة “الفراولة”، على أنظار الوكيل العام باستئنافية طنجة، الذي قرر متابعتهم في حالة الاعتقال، وأمر بإيداعهم السجن المحلي “سات فيلاج” في انتظار إنهاء التحقيق التفصيلي معهم وتكييف التهم الموجهة إليهم، قبل إحالتهم على أنظار العدالة.
وأفاد مصدر دركي، أن عملية إيقاف المتهمين العشرة، تمت بعد أن وردت على المراكز الترابية للدرك الملكي بكل من العرائش والعوامرة ومولاي بوسلهام مجموعة من الشكايات، التي تقدم بها فلاحو منطقة اللوكوس، الذين تكبدوا خسائر تقدر بالملايين نتيجة تعرض ضيعاتهم لسرقة لفافات من البلاستيك الأبيض المخصص لتغطية أزهار وثمار الفراولة (فريز) لحمايتها من التربة ومياه الري، ما استدعى فتح تحقيق في الموضوع وتكثيف التحريات من أجل الوصول إلى الفاعلين المحتملين.
ونتيجة لتطبيق مراقبة أمنية بالمنطقة والطرق المؤدية إليها، جرى ضبط شاحنة محملة بكمية من البلاستيك المسروق، حيث قاد البحث مع سائقها إلى تحديد هوية أحد أفراد هذه العصابة ومكان إقامته، لتتحرك فرقة دركية صوب مدينة تيفلت، وقامت، بتنسيق وتعاون مع عناصر من درك المنطقة ذاتها، بوضع كمين محكم أفضى إلى إيقاف المعني وهو على متن سيارة “بيكوب”، رغم محاولته الإفلات من قبضة عناصر الدرك، ليكشف لهم عن باقي شركائه، الذين تم اعتقالهم تباعا واقتيادهم إلى مقر سرية الدرك بالعوامرة للبحث معهم حول المنسوب إليهم.
كما أسفرت العملية عن حجز شاحنة وسيارتين من نوع “بيكوب”، وهي الوسائل التي كانت يستعملها أفراد العصابة في نقل المسروقات من الضيعات المستهدفة وبيعها لفلاحين آخرين بمناطق أخرى تهتم بالزراعة نفسها.
الأبحاث والتحقيقات التي باشرتها عناصر الضابطة القضائية مع الموقوفين العشرة، كشفت أن أفراد العصابة كانوا يهاجمون ليلا حراس حقول فاكهة “الفراولة” ويعنفوهم بشكل رهيب، قبل أن يقوموا بتكبيلهم لشل حركتهم، ما سبب لثلاثة حراس كسورا وجروحا بالغة، مبرزين (العصابة) في تصريحاتهم أنهم كانوا يركزون في عملياتهم الإجرامية على مزارع بجماعة العوامرة ودواوير أخرى محسوبة على جماعة مولاي بوسلهام، حيث كانوا يقومون بالسطو على لفافات البلاستيك الأبيض الغالي الثمن، التي كانوا يكسبون من ورائها مبالغ مالية تقدر بالملايين.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى