أخبار الصباح

أخبار الصباح

> قرصنة
فككت مصالح الأمن بميدلت شبكة دولية متخصصة في قرصنة بيانات البطاقات البنكية الدولية، واستعمالها في عمليات تجارية احتيالية عالميا، تتراوح أعمار أفرادها الثلاثة بين 20 سنة و27. وتبين، من خلال البحث المنجز، أن المتورطين كانوا يقومون بتحصيل البيانات الرقمية السرية لبطاقات ائتمان، خاصة بمؤسسات بنكية في أوربا وأمريكا الشمالية، ثم استعمالها في إجراء عمليات شراء على الأنترنت.
(ع. د)
> قضاة
ورد خطأ غير مقصود في مقال صادر ضمن عدد أول أمس (الثلاثاء)، حول “32 مسؤولا جديدا بالمحاكم”، بشأن المنصب الجديد الذي أسند إلى حميد حراش، القاضي بالمحكمة الابتدائية المدنية بالبيضاء، إذ أنه عين رئيسا للمحكمة الابتدائية ببنكرير، وليس وكيلا للملك بها.
(ك. م)
> تمور
استجاب محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية، لطلب التعديل الذي تقدم به نواب فريق الأصالة والمعاصرة، على مشروع قانون مالية 2020، والذي يقضي بالإبقاء على الإعفاء من الضريبة على القيمة المضافة بالنسبة إلى التمور الملفوفة المنتجة بالمغرب. وتضمن مشروع القانون المالي إخضاع التمور للسعر الأعلى للضريبة على القيمة المضافة المحدد في 20 في المائة.
(ب. ب)
> دبلومات
لم تتوصل أفواج من خريجي معاهد التكوين المهني بالدبلومات، ما فرض عليهم التزام صفوف البطالة والانتظار لمدد طويلة وصلت إلى ثلاث سنوات كما هو الحال بالنسبة إلى الأفواج المتخرجة من معهد الفندقة الكائن بشارع الناظور بالبيضاء. وعلمت “الصباح” أن المتخرجين ووجهوا بأعذار عديدة، كان آخرها أن هناك خطأ في الدبلومات المتوصل بها، ويجب الانتظار إلى حين تصحيحها، وقبل ذلك قيل لهم إنه يجب انتظار إعادة هيكلة القطاع بعد زلزال الإعفاءات الوزارية.
(ي. ق)
> العزاوي
وجهت ابتسام العزاوي، عضو فريق “البام” بمجلس النواب، انتقادات شديدة اللهجة لأعضاء فريقها الذين صوتوا لفائدة المادة 9 في مشروع قانون المالية. وتأسفت العزاوي لموقف بعض أعضاء فريقها المفاجئ بخصوص التصويت على المادة نفسها، معلنة رفضها لها، سواء في صياغتها الأولى، أو المعدلة والمتحايلة على مبدأ المساواة أمام القضاء.
(ع. ك)
> الصويرة
باشرت الشرطة القضائية بالصويرة الاستماع إلى أطراف قضية اعتداء بالضرب تعرض له، نهاية الأسبوع الماضي، النائب الأول لرئيس جماعة “سيدي كاوكي”، من قبل حارس أمن خاص بالمستشفى الإقليمي محمد بنعبد الله. وذكرت المصادر أن النائب كان يهم بإدخال طفلته الرضيعة إلى والدتها التي كانت تجاور طفلا آخر يرقد بالمستشفى، قبل أن يمنعه الحارس ليدخلا في ملاسنات انتهت باعتداء بالضرب نقل إثرها الضحية إلى مراكش لتلقي العلاج، في الوقت الذي تقدم فيه بشكاية في الموضوع إلى النيابة العامة.
(ع. م)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض